"علماء فلسطين" تستهجن صمت العالم إزاء انتهاكات "إسرائيل" تجاه الأسيرات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:29 م
21 ديسمبر 2021
رابطة علماء فلسطين

استهجنت رابطة "علماء فلسطين"، الثلاثاء، "صمت العالم" إزاء الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسيرات الفلسطينيات.

وقالت الرابطة في بيان، إنها "تستهجن صمت العالم عما يحدث للأسيرات في سجون الاحتلال".

وأضافت: "لا يحق للعالم أن يغفل عن آلاف الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال منذ سنين".

وتابعت أن "ما حصل من اعتداء على الأسيرات يعتبر جريمة حمقاء ضد الأسيرات بل تجاوز للخطوط الحمر، واستفزازاً واضحاً لمشاعر شعبنا ومقاومته وشعوب العالم".

ولفتت إلى أنه "على العدو الصهيوني أن يتحمل نتائج هذه الجريمة الوقحة وينتظر رد شعبنا الفلسطيني عليه ليدفع ثمن حماقاته".

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن إدارة السجون الإسرائيلية تواصل عزل 3 أسيرات منذ الأحد الماضي، مؤكدا عدم التزام الأخيرة باتفاق يقضي بإنهاء عزل جميع الأسيرات.

والإثنين، أعلنت هيئة شؤون الأسرى، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، نقلا عن مصادر، أنه تم إنهاء عزل أسيرتين ضمن اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية، يقضي بإنهاء عزل جميع الأسيرات المعزولات (عددهن 3).

وذكر نادي الأسير (غير حكومي)، أن "إدارة السجون نقلت الأسيرات المعزولات الثلاث فعليًا من سجن جلبوع (شمال) إلى سجن الدامون إلا أنها أبقت على عزلهن".

والأحد، اتهمت مؤسسات معنية بشؤون الأسرى إدارة سجن "الدامون" الإسرائيلي بـ"تنفيذ عمليات تنكيل متتالية بحق الأسيرات الفلسطينيات"، وقالت إنها عزلت الممثلات عنهن وهن: شروق دويات، ومرح باكير، ومنى قعدان.

ووفق نادي الأسير، يبلغ عدد الأسيرات حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، 32 أسيرة يقبعن في سجن "الدامون".

وإجمالا، تعتقل إسرائيل في سجونها 4550 فلسطينيا، وحوالي 170 قاصرا، ونحو 500 معتقل إداري.