بنك فلسطين يعلن توجهه الاستراتيجي نحو الاستدامة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:26 م
21 ديسمبر 2021

أعلن بنك فلسطين أن عام 2022 سيتوج بإعلان التزامه الكامل بتبني استراتيجية الاستدامة الشاملة التي تتضمن تنظيم علاقاته مع جميع الأطراف الشريكة معه بما يشمل العملاء والمساهمين والموظفين والمجتمع المحلي، ومراعاة تأثير عمليات البنك على المجتمع والبيئة. وتنفيذاً لهذا التوجه، سيعتمد البنك مبادئ المبادرة العالمية لإعداد التقارير المستدامة (GRI) في تقاريره عن الاستدامة، ملتزماً بمعايير ESG والتي تشمل المعايير البيئية والمجتمعية والحوكمة الرشيدة، في كافة ممارساته وعملياته.

ويعتمد بنك فلسطين في اتخاذه لهذا التوجه الاستراتيجي، على قيمه الراسخة منذ تأسيسه عام 1960، ملتزماً بالاهتمام باحتياجات المجتمع والموظفين على حد سواء. وقد صاغ البنك استراتيجية مجتمعية تقوم على أساس خطة الشمول المالي التي تستهدف المشاريع الصغيرة والمتوسطة والنساء والمناطق الريفية. كما اتسم برنامج البنك للمسؤولية الاجتماعية بمراعاة التنوع واستهداف شراكات استراتيجية لدعم التعليم والصحة والثقافة والرياضة والتنمية البشرية. ويشمل التوجه الجديد للبنك توظيف منصات الشمول الرقمية التي طورها البنك من أجل استهداف الشباب، والعملاء المغتربين، إلى جانب 50٪ من السكان الذين لا يتعاملون مع البنوك، مع إيلاء مزيد من الاهتمام بالبيئة.

ولضمان التطبيق الفعلي لممارسة الاستدامة؛ عمل بنك فلسطين على تعزيز هيكلية الحوكمة من خلال استحداث لجنة الاستدامة على مستوى مجلس الإدارة، بالإضافة إلى تحويل دائرة المسؤولية الاجتماعية في البنك إلى دائرة الاستدامة وتعزيزها بفريق كامل متفرغ ومخصص لإدارة التوجه الحديث للبنك والاستراتيجية الجديدة.

واعتبر السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، أن هذا الالتزام الجاد نحو الاستدامة إنما يمثل أحد أهم معالم العام 2021. وأردف الشوا: "لقد قمنا بإدارة عملياتنا مستندين إلى قيمنا الأصيلة، مع مراعاة إيلاء مزيد من الاهتمام بأصحاب المصلحة والمساهمين على السواء. ومع ذلك، فإننا في عام 2022، نلتزم ببذل المزيد من العمل تجاه مجتمعنا وموظفينا وبيئتنا، وذلك من خلال تبني المعايير الدولية لتقارير الاستدامة، بما يشمل الالتزام بالحد من انبعاثات الكربون والاستثمار في موظفينا وفي بيئتنا المحلية. ونحن ملتزمون بتنفيذ خطوات ملموسة مع الحرص على تضمين هذه القيم عبر جميع العمليات المصرفية. ويسعدنا كثيراً أن رئيسة لجنة الاستدامة في مجلس الإدارة، الدكتورة تفيدة الجرباوي، تمتلك خبرة طويلة في عالم التنمية، وقد قادت استراتيجيات الاستدامة في مؤسسات مختلفة". واختتم الشوا: "نحن اليوم في موقع جيد من المسؤولية والالتزام يمكّننا لنكون مثالاً يقتدى به في مجال الاستدامة في فلسطين".

ومن الجدير بالذكر أن بنك فلسطين قد حصل على بطاقة قياس الأداء من التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقيم، وذلك لالتزامه بالاقتصاد الحقيقي وبالاستثمار في العنصر البشري والموارد المتاحة وتحقيق الازدهار، هذا ويعد البنك العضو الوحيد من منطقة الشرق الأوسط في التحالف العالمي للبنوك الملتزمة بالقيم (GABV). وقد ساهم نيل بنك فلسطين لبطاقة قياس الأداء من التحالف، في تأكيد توجهه لتقديم المزيد من العمل لتعزيز السياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة عبر عملياته.

بدورها، علّقت الدكتورة تفيدة الجرباوي، رئيسة لجنة الاستدامة في مجلس إدارة بنك فلسطين، على توجه البنك نحو الالتزام الاستراتيجي بالاستدامة قائلة: "تتمثل مهمتنا في بنك فلسطين، في الالتزام بممارسة الاستدامة في جوهر العمل، والحفاظ على النمو المسؤول للبنك، ومراعاة احتياجات أصحاب المصلحة لا سيما أجيال المستقبل. نحن نعمل في دولة ذات موارد محدودة وتحديات كثيرة، ويتوجب علينا نحن وخاصة الموجودين في المواقع القيادية؛ التأكد من أننا نتصرف بمسؤولية تجاه مواردنا وبيئتنا ومجتمعنا. إنني واثقة تماماً بأننا، وبدعم من مجلس الإدارة والعمل الجاد من قبل الفريق التنفيذي؛ سنتمكن من تحقيق التوجه الاستراتيجي للبنك نحو الاستدامة".