حملة الـ 16 يوم لمناهضة "العنف ضد النساء"..

معاناة شديدة للأسيرات في سجون الاحتلال ابرزها منع الزيارات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:37 م
05 ديسمبر 2021
معتقل اسيرات.jpeg

حملة الـ 16 يوم لمناهضة "العنف ضد النساء".. تعاني الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال، من قمع "إسرائيلي" ممنهج، بهدف تحطيم إرادتهن، فعلاوة عن زجهن في زنازين تفتقر لكل مقومات الحياة، ولا توجد بها أي نوع من الخصوصية، تعمدت إدارة السجون مؤخرا، حرمان الأسيرات المقدسيات من الزيارة.

ورغم العذابات التي تواجهها الأسيرات، ومن بينهم الأمهات والفتيات الصغيرات، بسبب بعدهن عن الأهل وأطفالهن، وعدم حصولهن على حقوقهن في تلقي المعاملة الحسنة، واستبدالها من قبل السجان بسياسات قمعية تشمل الاعتداءات الجسدية وقلة الطعام وسوء نوعيته، تواصل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، حرمان المقدسيات من الزيارات العائلية، للشهر الثالث على التوالي، وقد كانت آخر زيارة للأسيرات المقدسيات في شهر سبتمبر الماضي.

وفي هذا السياق يقول رئيس لجنة أهالي الأسرى في القدس أمجد أبو عصب، إنه منذ ذلك الشهر تحرم قوات الاحتلال 12 أسيرة مقدسية في سجن “الدامون” من الزيارة، بحجة إجراء أعمال الصيانة والترميم في المعتقل.

والجدير ذكره أن هناك 12 أسيرة مقدسية يقبعن في سجن الدامون من أصل 34 أسيرة فلسطينية.

واسنادا للأسيرات في هذا السجن، نظمت مساء السبت، وقفة إسناد لهن، وذلك ضمن أنشطة حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء وتحت شعار “الحرية لكل النساء”، وحمل المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها شعارات تطالب بتحركات دولية عاجلة لإنقاذ الأسيرات، ولافتات تنتقد تعرضهن للتعذيب، كما حمل المشاركون لافتات كتب عليها أسماء الأسيرات، وتحدث عدد من المشاركين عبر مكبرات الصوت، موجهين رسائل دعم للأسيرات.