الجهاد الاسلامي: حرق مركبة المستوطنين عمل بطولي يجسد الروح الحقيقية للشباب

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:36 م
01 ديسمبر 2021
حرق مركبة اسرائيلية

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي بالضفة الغربية طارق عز الدين، أن ما قام به الشباب الثائر على دوار المنارة وسط رام الله من إحراق وتحطيم لسيارة المستوطنين هو عمل بطولي شجاع يجسد الروح الحقيقية للشباب الفلسطيني.

وقال عز الدين في تصريح صحفي: "إن الاستيطان الاسرائيلي والمستوطنون معتدون، وهم هدف مشروع لثورتنا ومقاومتنا، وما فعله شباب رام الله الثائر هو التعبير الأصيل عن الحالة الثورية والمخزون المقاوم في صدور الشباب ورفضهم كل محاولات القبول بالأمر الواقع والارتهان لمصالح وأجندات سياسية تقبل التعايش مع الاحتلال والتطبيع معه".

ووجه عز الدين التحية للشباب الثائر في رام الله، مؤكدًا دعم حركة الجهاد الاسلامي لهم ومساندتهم.

يُشار إلى أن مجموعة من الشباب الفلسطيني الثائر أقدم على حرق مركبة للمستوطنين وسط منطقة دوار المنارة وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن المستوطن الذي كان يقود المركبة أخطأ في الدخول إلى مدينة رام الله وأقدم الشباب فور التأكد من هويته بمهاجمته واضرام النار في المركبة قبل أن يتمكن المستوطنين من الفرار بمساعدة رجال أمن السلطة الفلسطينية.

وبعد قرابة ساعة من وقوع الحدث سلمت أجهزة أمن السلطة المركبة المحترقة للمستوطنين الإسرائيليين.