الأخبار اللبنانية: ضغط مصري على "حماس" بخصوص صفقة الأسرى

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:00 م
27 نوفمبر 2021
صفقة تبادل الاسرى بين اسرائيل وحماس

أكدت صحيفة الأخبار اللبنانية، اليوم السبت 27-11-2021، أنه على رغم الصخب الذي تحيط به مصر عملها لإعادة إعمار ما دمّره العدوان "الإسرائيلي" في غزة، إلا أن ما تمّ إنجازه على الأرض لا يكاد يتجاوز حدود رفع الركام، وهو ما تعدّه مصادر فلسطينية تأخيراً "متعمّداً"، يستهدف الضغط على حركة «حماس» لخفْض سقف مطالبها في صفقة الأسرى.

وقالت "الأخبار"، "إنه بعد ستّة أشهر على انتهاء معركة "سيف القدس" في أيار الماضي، لا تزال عجلة الإعمار في قطاع غزة تسير ببطء شديد، في ظلّ تلكّؤ مصري عن إدخال المواد اللازمة لبدء تنفيذ مشاريع معلَن عنها سابقاً بقيمة نصف مليار دولار".

وأشارت الصحيفة، إلى أن العرقلة لا تقتصر على مصر فقط، بل تشارك فيها السلطة الفلسطينية التي رفضت تحويل الأموال القطرية والكويتية لانطلاق العملية.

بدورها قالت مصادر فلسطينية لصحيفة "الأخبار"، إن المصريّين لم يقدّموا حتى الآن أكثر من 5% من تعهّداتهم، فيما تركّز جهدهم على رفع الركام من دون الشروع في التشييد، خصوصاً في شارع البحر الشمالي الذي مهّدته الجرّافات المصرية، بلا أيّ خطوة لاحقة".

وأوضحت المصادر، أن ما يتطلّب إنجازُه يوماً يستغرق مع العمّال المصريين أسبوعَين أو أكثر، مشيرةً إلى أن المعدّات المصرية التي تعمل في القطاع تتكفّل حكومة غزة بتوفير الوقود لها، بالإضافة إلى أماكن مبيت العمّال وطعامهم.

ولفتت المصادر، إلى أن مصر تضغط على حركة حماس لخفض سقف مطالبها، خاصّة في ملف الجنود الأسرى الذي تضعه دولة الاحتلال كشرط لانطلاقة كبيرة في عملية الإعمار.

وكانت زعمت قناة كان العبرية، اليوم السبت، أن صحيفة "الأخبار" اللبنانية أشارت إلى أن  مصر تتعمد إبطاء عملية إعادة قطاع غزة، وذلك من أجل الضغط على حركة حماس لخفض سقف مطالبها خاصة في ملف التبادل".

ويُشار إلى أنه تعتقل "إسرائيل" نحو 4850 فلسطينياً، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلاً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

جدير ذكره أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تأسر أربعة "إسرائيليين"، بينهم جنديان وقعا في الأسر خلال حرب عام  2014، فيما دخل الآخران غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.