شركة آبل ترفع دعوى قضائية ضد شركة السايبر "الإسرائيلية" NSO

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:00 ص
24 نوفمبر 2021
شركة آبل

أعلنت شركة "آبل" عن تقديم دعوى قضائية ضد شركة السايبر الإسرائيلية NSO، وذلك لاستهداف هواتف مستخدميها بواسطة برنامج "بيغاسوس" للتجسّس الذي تنتجه الشركة الإسرائيلية، مشددة على أنه ينبغي محاسبة NSO لتورطها في فضيحة تجسس، كما كشفت "آبل" عن تقنيات استخدمتها الشركة الإسرائيلية في اختراق أجهزة الضحايا.

وأكدت "آبل" أن الدعوى على شركة NSO تكشف عن معلومات جديدة حول كيفية وصول برنامج التجسس "بيغاسوس" لأجهزة مستخدميها. وأوضحت "آبل" أنها تسعى لاستصدار "أمر قضائي دائم لمنع برامج NSO الإسرائيلية من الوصول أي برامج أو خدمات أو أجهزة تابعة لشركة آبل".

وتزيد الدعوى القضائية المرفوعة من عملاق سيليكون فالي، من الضغوط التي تتعرض لها شركة NSO التي برز اسمها إلى الواجهة بعد تقارير أفادت بأن عشرات الآلاف من الناشطين الحقوقيين والصحافيين والسياسيين ورجال الأعمال في كل أنحاء العالم، أدرجوا كأهداف محتملة لبرنامج "بيغاسوس".

وجاء في بيان "آبل" أن "NSO تقوم بإنشاء تقنية مراقبة متطورة بدعم حكومات دول، تسمح لبرامج التجسس عالية الاستهداف بمراقبة ضحاياها. تستهدف هذه الهجمات عددًا صغيرًا جدًا من المستخدمين، وهي تؤثر على الأشخاص عبر منصات متعددة، بما في ذلك iOS وAndroid".

ونقل البيان عن نائب رئيس هندسة البرمجيات في شركة "آبل"، كريج فيديريغي، قوله إن "الجهات الفاعلة التي ترعاها الدولة مثل مجموعة NSO، تنفق ملايين الدولارات على تقنيات المراقبة المتطورة دون مساءلة فعالة، يجب أن يتغير ذلك".

وشدد على أن "الشركات الخاصة التي تطور برامج التجسس التي ترعاها الدولة، أصبحت أكثر خطورة"، وأضاف "نتعامل مع أي هجوم على مستخدمينا على محمل الجد، ونعمل باستمرار على تعزيز الحماية الأمنية والخصوصية في iOS للحفاظ على أمان جميع مستخدمينا".

وكشفت "آبل" أن "شركة NSO كانت تستخدم تقنية FORCEDENTRY التي طورتها لاستغلال ثغرة أمنية لاقتحام أجهزة ‘آبل‘ الخاصة بالضحية وتثبيت أحدث إصدار من منتج برامج التجسس الخاص بها ‘بيغاسوس‘".