الشيخ عدنان: انتصار الأسيرين الفسفوس والهريمي شكل ضربة جديد لـ الاعتقال الإداري

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:48 م
23 نوفمبر 2021
القيادي في حركة الجهاد خضر عدنان

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خضر عدنان، اليوم الثلاثاء، أن انتصار الأسيرين كايد الفسفوس وعياد الهريمي في الاضراب المفتوح عن الطعام شكل "ضربة جديدة للاعتقال الإداري" التي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الاسرى للنيل منهم.

ودعا القيادي، عدنان، إلى استمرار فعاليات إسناد الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة المعزولين والمضربين والمرضى.

وبارك الشيخ خضر عدنان، "للأمهات والعائلات الكريمة سلامة وانتصار كوكبة من إخوتنا الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام للحرية".

وقال عدنان: "سلامة الأبطال كايد الفسفوس وعياد الهريمي وشادي أبو عكر ومقداد القواسمي وعلاء الأعرج بعد إضرابهم لفترات طويلة رحمة ربانية ولطف إلهي ودافع لخوض إضرابات جديدة".

وأضاف أن الأسيرين المجاهدين هشام أبو هواش ولؤي الأشقر يستمران بأضرابهما عن الطعام للحرية وكسر الاعتقال الإداري.

وعلن الأسير كايد الفسفوس، مساء اليوم، تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر 131 يوماً بعد انتزاعه اتفاق بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

وجاء إعلان الفسفوس تعليق إضرابه، وفق تصريحات لعائلة الأسير، أكدت فيها تعليق كايد اضرابه الذي استمر 131 يوماً بعد انتزاع اتفاق بالإفراج عنه بعد 23 يوماً، ويبقى اعتقاله الإداري مجمداً حتى الإفراج عنه.

وتعليق الفسفوس اضرابه المفتوح عن الطعام، اليوم، سبقه اعلان الأسير عياد الهريمي، تعليقّ إضرابه المفتوح عن الطعام؛ رفضًا لاعتقاله الإداري، بعد اتفاق مع قوات الاحتلال يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري حتى تاريخ 04/03/2022م.

يذكر أن اثنين من الأسرى لا يزالون يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، وهما هشام أبو هواش منذ (98 يوما) ولؤي الأشقر مضرب منذ (43 يوما) وسط تخوفات من استشهاد احدهم في أي لحظة.