بارك للأسير الفسفوس انتصاره

القيادي عليان: انتصار المضربين جزء من معركة الانتصار التي ينير بها شعبنا سماء الأمة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:43 م
22 نوفمبر 2021
القيادي عليان

بارك مسؤول ملف الأسرى بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور جميل عليان، للأسير المجاهد كايد الفسفوس انتصاره الكبير بعد معركة تجاوزت 131 يوماً من الإضراب عن الطعام.

وقال القيادي عليان في تصريحات صحفية تعقيبا على تعليق الأسير الفسفوس اضرابه :" مبارك للحركة الأسيرة التي رفعت رؤوسنا عالياً.. مبارك لكل الباحثين عن الحرية والمجد".

وأضاف" لقد أكد الأسير كايد الفسفوس أن الانتصار هو شعار الفلسطيني في كل مواقع المواجهة، وأن الارادة الفلسطينية هي الضمانة الأكيدة لهزيمة الشر الصهيوني، وسيبقى الأسرى هم كلمة السر الفلسطينية التي ستكون كابوساً مرعباً للعدو"، مشيرا إلى أن  الفسفوس والهريمي والأعرج والقواسمة  اليوم وبالأمس أبطال كتيبة جنين الذين مرغوا سمعة العدو وأمنه وقوة ردعه في الوحل، وقبلهم كان الغضنفر والأخرس وشيخ الأسرى الإداريين وصاحب الانتصارات الكبرى الشيخ خضر عدنان، وقائمة لا تنتهي من الأيقونات التي تضيئ طريق الحرية والمجد والانتصار.

وأردف :"  لن تنحني أو تهزم أمة فيها خضر عدنان وفادي أبو شخيدم وصدام بني عودة والقواسمة والهريمي والفسفوس لأن هؤلاء هم متن تاريخنا وضمان استمرار شعلة الجهاد والمقاومة مشتعلة، وهم الذين يؤكدون في كل اللحظات والمحطات أن الشعب الفلسطيني شعبٌ حيٌ ولن يغادر ساحة المواجهة حتى يستعيد فلسطين والمسرى والأسرى قريباً.

وأكد مسؤول ملف الأسرى، إن انتصار الفسفوس وإخوانه المضربين عن الطعام هو جزء أساسي من معركة الانتصار التي ينير بها شعبنا سماء الأمة العربية والإسلامية.

وأعلن الأسير كايد الفسفوس، مساء اليوم الإثنين، تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر 131 يوماً بعد انتزاعه اتفاق بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

وجاء إعلان الفسفوس تعليق إضرابه، وفق تصريحات لعائلة الأسير، أكدت فيها تعليق كايد اضرابه الذي استمر 131 يوماً بعد انتزاع اتفاق بالإفراج عنه بعد 23 يوماً، ويبقى اعتقاله الإداري مجمداً حتى الإفراج عنه.

وتعليق الفسفوس اضرابه المفتوح عن الطعام، اليوم، سبقه اعلان الأسير عياد الهريمي، تعليقّ إضرابه المفتوح عن الطعام؛ رفضًا لاعتقاله الإداري، بعد اتفاق مع قوات الاحتلال يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري حتى تاريخ 04/03/2022م.

يذكر أن اثنين من الأسرى لا يزالون يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، وهما هشام أبو هواش منذ (98 يوما) ولؤي الأشقر مضرب منذ (43 يوما) وسط تخوفات من استشهاد احدهم في أي لحظة.