ابنة الشهيد "شخيدم" تروي تفاصيل مؤثرة .. فما قصة "قالب الكيك"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:08 م
21 نوفمبر 2021
هبة فادي أبو شخيدم.JPG

"أبوي عظيم، جاب قالب كيك واحتفل بنجاحنا" بهذه الكلمات المؤثرة تحدثت الشابة هبة فادي "أبو شخيدم" ابنة "شهيد" عملية اطلاق النار في القدس المحتلة لتؤكد بأن والدها كان انسانًا عظيمًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

كان الشيخ "فادي أبو شخيدم" قدوة لأبنائه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يعطف على الصغير ويحترم الكبير، ويزرع في قلوب ابنائه حب الدين والوطن والدفاع عن مسرى النبي صلى الله عليه وسلم من دنس المحتلين الإسرائيليين.

كان حاضرًا في كل المناسبات والاحتفالات الى جانب ابنائه، وقبل ليلة من تنفيذ العملية البطولية احتفل "الشيخ فادي" مع ابنائه بمناسبة نجاحهم كما قالت ابنته هبة في مقطع فيديو قصير تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي.

بصبرِ وثباتِ وشموخِ، جلست "هبة" أمام عدسة الكاميرا وهي تتفاخر بوالدها الشهيد "فادي" ليصبح اسمها (ابنة الشهيد)، وكان على جانبها طفلة صغيرة تظهر حزنها وألمها لفراق "الشيخ فادي".

وقالت هبة وهي تقف بشموخ وعزة نفس: ""اشترى لنا قالب كيك واحتفل بنجاحنا، أبوي عظيم كل اشي فيه حلو"، فبعد الاحتفال الجميل بهدية والدها التي لا تقدر بثمن "نامت هبة وأشقائها" دون أن يدركوا أن والدهم يودعهم بطريقة لا تخطر على بالهم.

مع بزوغ فجر اليوم الأحد 21 نوفمبر 2021، فجأة رن هاتف "هبة" لتقفز من نومها فرحًا بعد التأكد بأن المتصل هو والدها "فادي"، قدمت هبة شكرها الجزيل لوالدها على الهدية الجميلة وقضاء وقت ممتع.

اطمأن "فادي" على ابنائه حيث استمع لهم واشبع اذنه بأصواتهم ثم أغلق هاتفه تاركًا ذكرى لا يمكن أن تُمحى من ذاكرة هبة واشقائها.

وفي الساعات الاولى من صباح اليوم كان فادي على موعدِ مع تنفيذ عملية اطلاق نار بطولية حيث تمكن من قتل حاخام إسرائيلي واصاب عددًا اخر بجراح مختلفة قبل أن يصاب برصاصات قاتلة اخترقت جسده لتنتقل روحه الطاهرة إلى بارئها.

وعقب تنفيذ العملية البطولة والتعرف على جثمان الشهيد الشيخ "فادي أبو شخيدم" سارعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي لاقتحام منزله وتكسير كل محتويات بشكل كامل فيما اعتقلت عدد من افراد عائلته خلال عملية الاقتحام.

وباركت الفصائل الفلسطينية كافة العملية البطولية التي أقدم على تنفيذها فادي ابو شخيدم للتأكيد على حق شعبنا في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل التي كفلها القانون الدولي والانساني.