"حزب الرفاه الموريتاني" يعلق على قرار حظر "حماس" في بريطانيا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:15 م
21 نوفمبر 2021
حزب الرفاه الموريتاني.jpg

استنكر حزب "الرفاه" في دولة موريتانيا، قرار الحكومة البريطانية الصادر أخيرا باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية وتجريم الاتصال بها.

وأكد الحزب في بيان له، وقوفه وتضامنه التامين مع حركة حماس وكل المنظمات المجاهدة في فلسطين وكل محور المقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من النهر الى البحر.

وأوضح ان القرار لا يقل خطورة عن قرار تقسيم فلسطين، وإعطاء من لا يملك لمن لا يستحق ويؤكد مرة أخرى أن بريطانيا هي رأس الشر ورأس الحربة في محاربة الحقوق العربية والإسلامية خاصة في فلسطين.

نص البيان كاملًا

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

يعتبر قرار الحكومة البريطانية الصادر أخيرا باعتبار حركة حماس  منظمة إرهابية وتجريم الاتصال بها، قرارا لا يقل خطورة عن قرار تقسيم فلسطين، وإعطاء من لا يملك لمن لا يستحق ويؤكد مرة أخرى أن بريطانيا هي رأس الشر ورأس الحربة في محاربة الحقوق العربية والإسلامية خاصة في فلسطين.

إن القرار البريطاني الجديد ككل قرارتها السابقة الظالمة والمشؤومة، هو قرار منافي للقيم والأخلاق الإنسانية ومتنافي مع القوانين والأعراف الدولية التي تجيز للشعوب المحتلة الدفاع عن النفس والأرض وبكل الوسائل التي تتيح لتلك الشعوب استعادة حقوقها بما فيذلك استخدام القوة المسلحة.

إننا في حزب الرفاه ونحن نند وبأشد العبارات ببريطانيا وكل قراراتها الظالمة والجائرة، لنؤكد وقوفنا وتضامننا التامين مع حركة حماس وكل المنظمات المجاهدة في فلسطين وكل محور المقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من النهر الى البحر.

تحية صادقة لكل المقاومين.

تحية لكل المضربين عن الطعام لانتزاع حقوقهم المشروعة.

تحيه إجلال وإكبار لأسرانا الصامدين البواسل ولكل أفراد عوائلهم.

نواكشوط 20/11/2021

حزب الرفاه