اخترقت وحدة التنصت "الإسرائيلية 8200"

مجموعة "هاكرز" تخترق هاتف "بينت" بهذه الرسالة.. وتصل لأماكن حساسة "بالجيش"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:29 م
18 نوفمبر 2021
بيغاسوس.jpg

بعيداً عن المواجهة المباشرة والصدامات سواء في سوريا أو مياه الخليج أو البحر الأحمر كالاستهدافات المتبادلة بين ايران و"اسرائيل" من خلال استهداف ناقلات النفط، تدور منذ عدة سنوات حرب خفاء بين كيان الاحتلال وإيران، سواء بعمليات اختراق "السايبر" أو اغتيال العلماء واستهداف الشخصيات.

ويعاني كيان الاحتلال من اخراقات متكررة من قبل مجموعات "هاكرز" لحسابات مئات الجنود في جميع وحدات الجيش، كما تم اختراق منظومات "سايبر" تابعة لجيش الاحتلال وخاصة وحدة "8200"، التي تعتبر وحدة التنصت الأولى في الشرق الأوسط. 

بدورها نشرت مجموعة هاكرز "عصا موسى" اليوم الخميس، رسالة استطاعت من خلالها اخراق هاتف رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينت وكُتب فيها باللغتين العبرية والإنجليزية : "سيد" بينت اذا استمر شرّك ضدنا فسترى افعالنا داخل "اسرائيل".

وتابعت المجموعة خلال الرسالة التي وصلت "فلسطين اليوم" من مصادر خاصة: "هذه كانت فقط مجرد بداية".

وختمت المجموعة رسالتها بتوقيعها مجموعة "عصا موسى".

وأفادت المصادر الخاصة أنه نشرت مجموعة الهاكرز ملفاً، يحتوي بيانات لبعض موظفي الوحدة 8200 التابعة لشعبة الاستخبارت "الاسرائيلية" "أمان"، مع توضيح لدور الوحدة ولمن تتبع.

ويُشار إلى أن هذه المجموعة هي هاكرز "ايراني" قام منذ عدة ايام باخترق البنية السيبرانية لكيان الاحتلال وحصل على معلومات هامة تحوي بيانات مئات الجنود، كما استطاعت الوصول إلى صور بحجم 22 تيرابايت ثلاثية الأبعاد لجميع مناطق "إسرائيل" والتي تم التقاطها من الصهاينة أنفسهم بدقة 5 سم".

 

صورة اختراق هاتف "بينت"

عصا موسى 34.jpg

 

صورة إختراق الوحدة "8200"
عصا موسى 33.jpg