الجهاد الإسلامي تنعي الدكتور المجاهد وصفي قبها "أبو أسامة"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:03 م
11 نوفمبر 2021
وصفي قبها

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الدكتور المجاهد وصفي قبها "أبو أسامة" من مدينة جنين، الذي وافته المنية اليوم متأثراً بإصابته بفيروس "كورونا".

وأكدت الحركة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن القائد المجاهد وصفي قبها يعد من أعلام الجهاد والمقاومة في الضفة المحتلة، وقد واجه ظلم الاحتلال وملاحقته، واعتقل لسنوات طويلة في سجون العدو.

 إليكم نص البيان كاملًا كما وصل "فلسطين اليوم":

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأخ الدكتور المجاهد وصفي قبها "أبو أسامة" من مدينة جنين، الذي وافته المنية اليوم متأثراً بإصابته بفيروس "كورونا".

إن القائد المجاهد وصفي قبها يعد من أعلام الجهاد والمقاومة في الضفة المحتلة، وقد واجه ظلم الاحتلال وملاحقته، واعتقل لسنوات طويلة في سجون العدو.

كما شغل منصب وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية العاشرة، فكان قريباً من إخوانه الأسرى والمحررين وشهدت له الميادين بعطائه وحسن خلقه وسيرته.

وإننا إذ ننعى هذا الأخ المجاهد الفاضل، فإننا نتقدم من عموم عائلة قبها المجاهدة الكريمة في مدينة جنين، ومن الأخوة في حركة المقاومة الإسلامية حماس، ومن إخوانه الأسرى والمحررين وأبناء شعبنا جميعاً بعظيم التعازي والمواساة .

 

سائلين الله تبارك وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يجزيه خير الجزاء عمّا قدم من صبر وجهاد وتضحية في سبيل الإسلام وفلسطين.

 

رحم الله الدكتور وصفي قبها "أبو أسامة" وأسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الخميس 6 ربيع الآخر 1443 ه، 11 نوفمبر 2021م