أبو حسنة: المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته تجاه أزمة "الأونروا"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:47 م
10 نوفمبر 2021
عدنان ابو حسنة

أكد الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" عدنان أبو حسنة، أن الأزمة المالية للأونروا قديمة جديدة لأن أعداد اللاجئين ومتطلباتهم في ازدياد، ويجب أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته.

وقال أبو حسنة خلال تصريحات صحفية، إن " الأونروا أنشئت كمنظمة مؤقتة ولذلك طريقة تمويلها مؤقتة وطوعية، وهذه الطريقة ستؤدي دائماً لأزمات، ويجب أن نتخلص من النظام القديم لتمويل أونروا، وسنطلب في مؤتمر بروكسل تعهدات من الدول".

وأضاف:" مطلوب 100 مليون دولار لدفع الرواتب واستمرار الخدمات كالصحة والتعليم، وهناك جهودا كبرى متواصلة تُبذل على كافة المستويات، ونحن نريد اتفاقيات متعددة السنوات وثابتة ".

وأشار إلى أن اللاجئون الفلسطينيون هم الأولوية في تقديم الخدمات، ولا يوجد أي اتفاقية تُلزم أي دولة بتقديم أي مساعدة للأونروا.

وكان "فيبيلب لازاريني" مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا، فقد أكد أن المنظمة في "منطقة الخطر" وتواجه انهيارًا محتملاً، لافتا إلى أن الوكالة لا تستطيع الحفاظ على الخدمات التي تقدمها لملايين اللاجئين دون تمويل إضافي موضحا ""تمويل المنظمة لم يزد منذ ما يقرب من 10 سنوات".

يذكر أن الوكالة أعلنت في بيان لها أنها تواجه عجزًا ماليًا يقدر بحوالي 114 مليون دولار، وأن العجز المالي سيكون له تأثير سلبي على المصاريف التشغيلية بما فيها رواتب شهري نوفمبر وديسمبر.