بالفيديو محاولة فاشلة لإغتيال رئيس الوزراء العراقي بطائرة مفخخة..وبماذا علق الصدر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:08 ص
07 نوفمبر 2021
الكاظمي

أعلنت خلية الإعلام الأمني برئاسة الوزراء العراقية أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعرض في الساعات الأولى من صباح الأحد لمحاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية “واع” عن بيان الخلية ” أن “محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد”، لافتة إلى أن الكاظمي” لم يصب بأي أذى وهو بصحة جيدة”.

وأضافت الخلية أن “القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة”.

وفي أول تعليق له في أعقاب الهجوم غرد الكاظمي  عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر قائلا “كنت ومازلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”.

وأضاف في التغريدة “أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق”.

 

وفي وقت لاحق دعا الكاظمي في خطاب متلفز بعد تعرضه لمحاولة اغتيال بقصف منزله بطائرة مسيرة العراقيين إلى الحوار الهادئ البناء من أجل العراق ومستقبله، وقال “تعرض منزلي إلى عدوان جبان وأنا ومن معي بألف خير”.

وأضاف” أن القوات الأمنية والعسكرية تعمل على استقرار العراق وأن الصواريخ الجبانة لا تبني مستقبل العراق ونحن نعمل على بناء الدولة وإحترام مؤسساتها وتأسيس مستقبل أفضل”.

وذكرت وسائل اعلام أن خمسة على الأقل من طاقم حراسة الكاظمي أصيبوا في الهجوم.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

واندلعت اشتباكات أمس الأول الجمعة بين مئات المتظاهرين، احتجاجا على نتائج الانتخابات البرلمانية في 10 تشرين أول/أكتوبر، وقوات الأمن بالقرب من المنطقة الخضراء، مقر المكاتب الحكومية والسفارات الأجنبية في بغداد.