يحمل ملفا خاصًا بحي الشيخ جراح..

صحيفة تكشف أبرز الملفات التي سيناقشها اللواء كامل مع الاحتلال الإسرائيلي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:41 ص
05 نوفمبر 2021
عباس كامل.jpg

كشفت مصادر مصرية خاصة لصحيفة العربي الجديد أبرز الملفات التي سيناقشها رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل مع الاحتلال الإسرائيلي خلال زيارته المرتقبة إلى "تل أبيب"، في الربع الأخير من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وتوقعت المصادر المصرية وفقًا للصحيفة أن تحسم الزيارة المرتقبة بعض النقاط المتعلقة بقطاع غزة، علمًا أن الزيارة ستكون الثانية له منذ أن تولى نفتالي بينيت رئاسة حكومة الاحتلال.

وأوضحت المصادر، في أحاديث خاصة لـ"العربي الجديد"، أن "زيارة اللواء عباس كامل ليست قاصرة على ملف غزة فقط، أو ملف التهدئة وتثبيت وقف إطلاق النار، لكن هناك ملفات رئيسية محل اهتمام مشترك، هي محل إشراف شخصي من كامل"،

وبينت المصادر أن "الملف الإيراني، والوضع الأمني في سورية، ملف ذو حساسية شديدة، وبات هناك تشاور مصري مؤخراً بشأنه".

وفيما يتعلق بشأن تثبيت وقف اطلاق النار في غزة قالت المصادر: "إن اللواء كامل سيحمل مخرجات سلسلة من الاجتماعات أجرتها مصر مع قيادات حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في القاهرة.

وأشارت إلى أن رئيس المخابرات المصري سيطرح على رئيس حكومة الاحتلال "بينت"، التصور المصري الذي رحبت به الفصائل، في إطار التسهيلات المقدمة لقطاع غزة خلال الفترة المقبلة، والذي يحتاج إلى موافقة "إسرائيلية"، لكون بعض إجراءاته تتعارض مع البنود الأمنية في اتفاقية "كامب ديفيد" الموقعة بين الطرفين.

كما كشفت المصادر أن اللواء كامل يحمل معه ملفاً خاصاً بالأوضاع في القدس المحتلة، والتي تمسكت الفصائل الفلسطينية بكونها جزءاً أصيلاً في أية اتفاقات خاصة بالتهدئة.

وبحسب المصادر، فإن "مصر ترى أن هناك إجراءات بسيطة إذا أقدمت عليها حكومة الاحتلال ستساهم في فرض حالة التهدئة، والمساعدة في التوصل إلى اتفاق طويل المدى"، موضحة أنه على سبيل المثال في ما يخص مطالب "حماس" والفصائل بتسهيلات قطاع غزة، وإدخال المواد اللازمة لتشغيل المصانع، فإن مصر لا ترى فيه أي قلق في ظل الرقابة التي سيتم فرضها، خاصة بعد تركيب البوابات الجديدة التي تضم ماسحاً إلكترونياً يكشف كافة تفاصيل الشحنات".