الرئيس الإيراني: لن نترك طاولة المفاوضات النووية لكننا نريد رفع العقوبات عن بلادنا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:25 م
04 نوفمبر 2021
ابراهيم رئيسي الرئيس الايراني الجديد.jpg

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، أن طهران لن تنسحب من المفاوضات بشأن الاتفاق النووي، لكنها تريد رفع العقوبات الغربية عنها

وجاءت تصريحات رئيسي في كلمة خلال إحياء فعالية وطنية، وبعد ساعات من الإعلان عن استئناف مفاوضات فيينا بين إيران والقوى الدولية حول الاتفاق النووي في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال رئيسي: "لن نترك طاولة المفاوضات لكن سنقف أمام الاستغلال ونبحث عن رفع العقوبات وإفشالها في الوقت نفسه".

وتابع: "المفاوضات التي نأملها، مفاوضات تسفر عنها نتائج ونحن لن نتراجع عن رفع العقوبات الظالمة عن الشعب الإيراني أبدا".

وأمس، أعلن علي باقري كني، كبير مفاوضي إيران في الملف النووي، استئناف المفاوضات مع القوى العالمية حول إعادة الالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015، بداية يوم 29 نوفمبر الجاري.

وكانت طهران والقوى العالمية الست بدأت في أبريل/ نيسان، بحث السبل لإنقاذ الاتفاق النووي الذي انهار في 2018، بعد سحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة منه مما دفع طهران إلى انتهاك القيود الواردة به بشأن تخصيب اليورانيوم.