أميركا تدرج الشركة الإسرائيلية المصنعة لبرنامج "بيغاسوس" على القائمة السوداء

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:15 م
03 نوفمبر 2021

أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية، شركة NSO المصنعة لبرنامج "بيغاسوس" للتجسس على القائمة السوداء، "لتصرفها بما يتعارض مع السياسة الخارجية ومصالح الأمن القومي للولايات المتحدة".

الولايات المتحدة تدرج الشركة الإسرائيلية المصنعة لبرنامج مسؤول إسرائيلي: سنتعامل مع فرنسا بشأن قضية برنامج بيغاسوس "بتكتم"

وقالت وزارة التجارة في بيان إنها "أدرجت NSO وشركة كانديرو الإسرائيليتين، على القائمة السوداء لأن لديها سببا للاعتقاد، بناء على حقائق محددة ومفصلة، أن الكيان متورط أو تورط، في أنشطة تتعارض مع الأمن القومي أو مصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

وأشارت إلى أن "هذه الأدوات مكنت حكومات أجنبية من ممارسة قمع عابر للحدود، وهو ممارسة الحكومات الاستبدادية التي تستهدف معارضين وصحافيين وناشطين خارج حدودها السيادية لإسكاتهم".

وأوضحت الوزارة أن "هذا الإجراء جزء من جهود إدارة الرئيس جو بايدن لوضع حقوق الإنسان في صميم السياسة الخارجية للولايات المتحدة، من خلال العمل على وقف انتشار الأدوات الرقمية المستخدمة في القمع"، مبينة أن "هذه الخطوة تهدف إلى مكافحة التهديدات السيبرانية وتخفيف المراقبة غير القانونية".

إلى ذلك، استنكرت مجموعة "NSO Group" "الإسرائيلية"، المصممة لبرنامج "بيغاسوس" للتجسس، قرار الولايات المتحدة وضعها في القائمة السوداء الأمريكية للشركات المحظورة.

وقال متحدث باسم المجموعة: "مجموعة NSO مستاءة من القرار نظرا لأن التقنيات الخاصة بنا تدعم مصالح وسياسات الأمن القومي الأمريكي عبر منع الإرهاب والجريمة".

وفي وقت سابق من الأربعاء أعلنت وزارة التجارة الأمريكية عن وضع شركة "NSO" المصنعة لبرنامج "بيغاسوس" للتجسس في القائمة السوداء "لتصرفها بما يتعارض مع السياسة الخارجية ومصالح الأمن القومي للولايات المتحدة".

وأوضحت الوزارة أن "هذا الإجراء جزء من جهود إدارة الرئيس، جو بايدن، لوضع حقوق الإنسان في صميم السياسة الخارجية للولايات المتحدة، من خلال العمل على وقف انتشار الأدوات الرقمية المستخدمة في القمع"، مبينة أن "هذه الخطوة تهدف إلى مكافحة التهديدات السيبرانية وتخفيف المراقبة غير القانونية".

وهذا الإجراء يعني أنه سيتم منع NSO من شراء قطع غيار ومكونات من الشركات الأمريكية دون ترخيص خاص، ويضع قيودا على بيع برامج الشركة على مستوى العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة.

وفي 18 يوليو نشرت منظمة "Forbidden Stories" غير الحكومية المتمركزة في فرنسا و17 وسيلة إعلام مختلفة تقريرا كشف أن هناك دولا متعددة، بينها الإمارات والسعودية والمغرب، استخدمت برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي من تصميم شركة "NSO Group" للتجسس على 50 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم بينهم سياسيون بارزون مثل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.