بعد منع المواطنين من دخولها

إصابات في مواجهات مع الاحتلال أمام المقبرة اليوسفية بالقدس المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:27 م
29 أكتوبر 2021
مقبرة اليوسفية 1.jpg

أصيب عدد من المواطنين ظهر اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت بين المقدسيين وقوات الاحتلال، التي أغلقت المقبرة اليوسفية المجاورة للمسجد الأقصى بشكل تام، ومنعت المواطنين من الدخول إليها.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت 3 إصابات بقنابل الغاز للمستشفى جراء اعتداء قوات الاحتلال على المتواجدين في مقبرة اليوسفية.

من جانبها أفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية صوب الأهالي خلال المواجهات المندلعة في محيط المقبرة، واعتقلت شابين.

وحطم شبان زجاج إحدى سيارات قوات الاحتلال خلال المواجهات المستمرة في محيط المقبرة اليوسفية، فيما استدعيت وحدات "اليسام" الخاصة؛ لقمع الأهالي. وانتشرت في محيط المقبرة قوات كبيرة من الاحتلال لتفريق المقدسيين، فيما اعتدت على الذين حاولوا دخولها.

يشار أنه تواصل جرافات الاحتلال لليوم الخامس على التوالي بجرف ونبش المقبرة اليوسفية في القدس، في حين نصبت سلطات الاحتلال، كاميرات مراقبة بالمقبرة بعد أن استكملت إغلاق جزء منها، لتحويلها إلى "حديقة توراتية".

ويواصل عدد من المواطنين الرباط داخل المقبرة وأداء صلاتي المغرب والعشاء بالقرب منها، رافضين عمليات التجريف ومؤكدين على حقهم في حماية مقدساتهم، رغم محاولات الاحتلال الحثيثة إبعادهم عن المقبرة ومحيطها.

وكان قد أكد الشيخ حسن يوسف القيادي في حركة حماس على ضرورة أن تكون انتفاضة عقل وسلوك للشعب الفلسطيني في كل الميادين والاشتباك مع الاحتلال بشكل مستمر بالوسائل والأساليب كافة لإنقاذ الأسرى وحماية المقدسات.

ووصف القيادي يوسف ما يجري في مدينة القدس وخاصة نبش قبور المسلمين في مقبرة اليوسفية ومشهد والدة الشهيد علاء نبابتة وتشبثها بقبر ابنها لمنع تجريفه من قبل قوات الاحتلال بأنه وصمة عار في جبين كل انسان يصمت على ما يجري ولا يتحرك نصرة لعظام المسلمين.

فيما حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال من استمرار حملته الاستيطانية المسعورة بحق أرضنا الفلسطينية واعتدائه على المقبرة اليوسفية في القدس ونؤكد أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الجرائم.

ويذكر أن محكمة الاحتلال رفضت في 17 تشرين الأول أكتوبر الحالي، طلب لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالأوقاف الإسلامية في القدس، منع بلدية الاحتلال من مواصلة أعمال نبش وانتهاك حرمة قبور الموتى في أرض ضريح الشهداء.