دعا لإطلاق يد المقاومة وتنفيذ عمليات نوعية..

القيادي المدلل: الاستيطان بالضفة نتيجة طبيعية لنهج السلطة التفاوضي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:56 م
27 أكتوبر 2021
أحمد المدلل.jpg

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أن الهجمة المسعورة للاحتلال الإسرائيلي في أرضي الضفة الغربية للبناء الاستيطاني نتيجة طبيعية لاستمرار تمسك السلطة بمسار التفاوض الذي أعطى الاحتلال الشرعية لمزيد من التغول في ارضنا ومقدساتنا ودمائنا.

وقال المدلل في تصريحات صحفية مساء اليوم الاربعاء: "إن الاحتلال يهدف من خلال عدوانه التضييق على ابناء شعبنا ونشر المستوطنين لإرهابهم والقيام بجرائم حرب في الضفة اضافة إلى تهجير ابناء شعبنا لتصبح أراضي الضفة فارغة أمام المستوطنين ليقيموا عليهم دولتهم المزعومة".

وطالب المدلل السلطة الفلسطينية بضرورة التحلل من الاتفاقيات كافة الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي لا سيما اتفاقية اوسلو التي منحت الاحتلال الشرعية لاحتلال 78% من أراضي فلسطين وأبقت 22% من الاراضي متنازع عليهم.

وأوضح أن الاتفاقيات مع الاحتلال خاصة اتفاقيات التنسيق الأمني المذلة لا تخدم الا الاحتلال وتمنحه المزيد من القتل وسفك الدماء، مطالبًا السلطة بإطلاق يد شعبنا لتنظيم تظاهرات حاشدة تحرق الأرض من تحت أقدام المحتلين.

كما دعا المدلل السلطة الفلسطينية لإطلاق يد المقاومة في الضفة لقطع الطريق أمام المستوطنين وتنفيذ عمليات اقتحام بطولية في مستوطنات الضفة المحتلة، قائلًا: "لا يمكن ردع أو دحر المحتل إلا من خلال نفس النهج الذي اتبعته المقاومة في قطاع غزة والتي اجبرت رئيس وزراء الاحتلال سابقًا ارئيل شارون للانسحاب من غزة مهزوما امام ضربات المقاومين الأبطال.

يُشار إلى أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي صادقت اليوم الأربعاء على بناء 3144 وحدة استيطانية جديدة في مناطق الضفة الغربية المحتلة.