البرغوثي: قرار شرطة الاحتلال اقتحام بيوت الفلسطينيين تصعيد إضافي بحق أهلنا في الداخل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:12 م
20 أكتوبر 2021
مصطفى البرغوثي.jpeg

قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية د. مصطفى البرغوثي، إن " قرار الشرطة الصهيونية اقتحام بيوت الفلسطينيين بالداخل المحتل دون إذن قضائي خطير جداً، حيث ما قام به جيش الاحتلال وما يطبقه بالقدس وفي كافة الأراضي المحتلة، يعني اطلاق حرية العمل للأساليب القمعية للشرطة في الداخل المحتل".

وأضاف البرغوثي خلال حديث لـ"إذاعة صوت القدس بغزة" حول قلق منظمة العفو الدولية من السماح للشرطة الصهيونية اقتحام بيوت الفلسطينيين بالداخل المحتل دون إذن قضائي، إن "هذا القرار هو تصعيد إضافي بحق الداخل المحتل وينم عن أمرين أن دولة الاحتلال تمارس حكم عسكري واضطهاد وتمييز عنصري ضد الفلسطينيين أينما كانوا , وتخلي الكيان عن المظاهر الخادعة التي كانت تمارسها أمام الرأي العام الدولي".

وأوضح، أن القرار يسمح بإعادة الاعتقال الإداري لأهلنا في الداخل المحتل , ما يؤكد أن الشعب الفلسطيني يعيش تحت منظومة احتلال و أبارتهايد عنصري.

وأشار البرغوثي إلى أن، إعلان منظمة العفو الدولية قلقها من قرار الاحتلال سلاح جديد نستخدمه كفلسطينيين في حشد التضامن والدعم الدولي للقضية الفلسطينية وفضح الاحتلال ونظام الأبارتهايد العنصري على نطاق واسع كونه يكشف زيف الادعاءات الصهيونية بأنها دولة ديمقراطية.

وأكد أن مواجهة هذا القرار يمكن بوسيلتين؛ أولها إدراك عميق للفلسطينيين بأننا لا نطالب فقط بإزالة الاحتلال وإنما بإسقاط كل منظومة التمييز العنصري بكل فلسطين التاريخية , والعمل على الصعيد الدولي لفضح وتعرية النظام العنصري الصهيوني.