الهيئة الوطنية لكسر الحصار تنعي الشهيد محمد لبد

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:11 م
20 أكتوبر 2021
مسيرات العودة

نعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الأربعاء 20/10/2021، الشهيد محمد لبد الذي استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في  مسيرات العودة شرق غزة على تخوم الوطن المحتل عام 48 في مواجهة الاحتلال ومشروع صفقة القرن الامريكية لتصفية القضية الفلسطينية  .

وقالت الهيئة في بيان صحفي:"استشهد اليوم الشاب محمد منير لبد البالغ من العمر (19 عاماً) ابن مخيم الشاطئ في مدينة غزة متأثراً بإصابته برصاص جنود الاحتلال خلال مشاركته في مسيرات العودة  حيث اضطر الأطباء في حينه لبتر قدمه اليسرى جراء الإصابة لخطورة حالته الصحية  . "

ونعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، الشهيد محمد منير لبد، الذي عانى طويلاً جراء تلك الإصابة التي ستظل شاهداً على إجرام الاحتلال وما ارتكبه من عدوان بحق الأبرياء العزل من المشاركين في مسيرات العودة السلمية التي واجهها الاحتلال بكل إرهاب وقسوة امام سمع العالم وبصرة .

وشددت الهيئة، على أن تلك الجرائم ستظل ماثلة كشاهد عيان على جرائم الاحتلال، وستبقى جراح المصابين في مسيرات العودة تستصرخ الضمير الانساني  وضمائر احرار الامة العربية والإسلامية بإحقاق الحق وإنفاذ العدالة بمجرمي الحرب الصهاينة الذين اقترفوا أبشع الجرائم بحق أبناء شعبنا وبحق المدنيين العزل المشاركين في مسيرات العودة.

وعاهدت الهيئة، شعبنا الذي قدم شلالاً من التضحيات، بأن نظل أوفياء لتلك التضحيات، وأن نواصل المسير على طريق العودة والتحرير بإذن الله تعالى.

وأكدت الهيئة على تمسكها بحق العودة قرار وطني مقدس لا تنازل  و لا تراجع عنه، وإن ما حققته مسيرات العودة من ترسيخ  لحق العودة وما بذله الشهداء والجرحى من تضحيات ستبقى نوراً يضيء الطريق لكل الأجيال التي تتوارث هذا الحق، حتى تحرير فلسطين وطرد المحتلين الغاصبين عن كل تراب أرضنا.