طالب الحركة الاسيرة لمساندة المضربين..

الشيخ حبيب: "اسرى الجهاد" في الخندق المتقدم لمواجهة جرائم ادارة السجون

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:55 ص
16 أكتوبر 2021
خضر حبيب

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب، أن "أسرى الجهاد" في سجون الاحتلال الإسرائيلي في الخندق الأول والمتقدم لمواجهة الهجمة الشرسة التي تشنها ادارة مصلحة السجون ضدهم عقب عملية نفق "الطريق إلى القدس" التي هزت عرش الكيان.

وأوضح الشيخ حبيب في تصريحات لإذاعة صوت القدس أن اجراءات ادارة مصلحة السجون ضد "أسرى الجهاد" دليل على فشلها في معركة العقول وهزيمتها أمام المعركة البطولية التي نفذها الاسرى بقيادة القائد محمود العارضة.

وطالب الشيخ حبيب الحركة الأسيرة بضرورة مساندة إخوانهم أسرى الجهاد وتعزيز الوحدة داخل السجون حتى لا يستطيع الاحتلال التفرد بأسرى الفصائل كل على حدا.

وقال: "نراهن على وحدة الحركة الاسيرة في مواجهة الاجراءات الصهيونية ولن نسمح للعدو أن يفرقنا او يشتت صفنا الفلسطيني لا سيما أن كل الاسرى مستهدفون ويجب أن تتكسر وتتحطم مخططات الاحتلال ضد الأسرى على صخرة وحدة الحركة الاسيرة في السجون.

وأشار إلى أن اضراب "اسرى الجهاد" عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي جاء في مرحلة صعبة سواء على الصعيد المحلي أو الاقليمي أو الدولي والتي يستغلها جيش الاحتلال الإسرائيلي لتحقيق أهدافه ومخططاته.

ولفت إلى أن العجز العربي وانهيار للأنظمة العربية أحد الأسباب الرئيسية التي تسببت في تغول الاحتلال الإسرائيلي على ابناء شعبنا والتغول على قضية المسلمين المركزية، اضافة الى عجز المؤسسات الدولية والاممية والانسانية.