الجبهة الشعبية: "سنضع كلّ إمكانياتنا بما فيها العسكرية لدعم الأسرى"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:42 م
14 أكتوبر 2021
ابو احمد فؤاد.

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، إن ما يحدث داخل سجون الاحتلال من اعتداءات على الأسرى، ليست قضية أبناء حركة الجهاد الإسلامي فقط، بل قضية أبناء الشعب الفلسطيني كافة.

وأكد فؤاد، أن الجبهة الشعبية "ستكون في المقدمة لمساندة الأسرى، وستقدم كل ما يطلب منها، ورفاقنا في سجون الاحتلال مستعدون للسير في الاتجاه المتفق عليه من قبل الجميع".

وأضاف في تصريحات له: "يجب أن نعبّر عن الدعم والإسناد للأسرى في سجون الاحتلال في كلّ مناطق تواجد شعبنا، وقرارنا واضح، وسنضع كلّ إمكانياتنا في الميدان لما يريده الأسرى، سواء كان على صعيد الحراك الشعبي في الضفّة وغزّة، أو المخيمات الفلسطينية في الخارج".

وتابع: "نحن على استعداد أن ننفّذ ما اتّفقنا عليه مع الفصائل الأخرى وخاصة مع الجهاد الإسلامي، وسنعمل على توحيد جهودنا وإمكاناتنا لمنع التطاول على الأسرى، ويشمل ذلك إمكاناتنا العسكرية".

وفي سياق متصل، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، النفير العام في صفوف مقاتليها وجهوزية الكاملة، بعد التهديد الذي أطلقه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة.

وقالت سرايا القدس في تصريح صحفي: "نحن على جهوزية كاملة، ورهن الإشار".

وكان الأمين العام قد حذر أمس، من إمكانية اندلاع حرب على خلفية ممارسات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.