سعي "إسرائيلي" لإجبار فيسبوك للإفصاح عن سياساتها في الرقابة والحظر والخوارزميات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:18 م
11 أكتوبر 2021
فيسبوك

تسعى سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" لتحميل شركة فيسبوك المسؤولية القانونية لما ينشر على منصاتها كما هو الحال بالنسبة لوسائل الإعلام التقليدية، في خطوة غير مسبوقة عالميا.

ووفق التقرير الذي أوردته "القناة 12" العبرية، فإن خبراء "إسرائيليين" معينين من حكومة الاحتلال يسعون إلى إجبار "فيسبوك" على الكشف عن سياساتها بشأن الرقابة والحظر والخوارزميات الخاصة بالمنشورات.

وتجبر هذه الخطوة، شركة فيسبوك على تقديم تفاصيل لسلطات الاحتلال تشرح فيها أسباب إزالة أي محتوى على المنصة.

وتشمل الإجراءات المقترحة أيضا تحميل عملاق وسائل التواصل الاجتماعي المسؤولية القانونية عن التحريض أو التشهير المنشور على منصاتها، وهو أمر غير مسبوق عمليا في جميع أنحاء العالم.

ولا يتحمل موقع فيسبوك أو مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى المسؤولية عن المحتوى المضلل أو الضار المنشور على منصاتها، على عكس الصحف وبقية وسائل الإعلام التقليدية الأخرى.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من الإجراءات المخطط لها من سلطات الاحتلال في غضون ثلاثة أشهر، وستطبق على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب التقرير.

واتهم الفلسطينيون شركة فيسبوك ومنصاتها بالتحيز للمحتوى "الإسرائيلي"، والانخراط في الحرب التي يشنها الاحتلال على الشعب الفلسطيني.