العام الدراسي يبدأ في مصر ..و23 مليون طالب ينتظمون للدراسة بشكل كامل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:46 ص
10 أكتوبر 2021
العام الدراسي في مصر.jpeg

انتظمت اليوم الأحد  10/10/2021 الدراسة بجميع مدارس الجمهورية، وسط إجراءات احترازية، وحرص الطلاب على ارتداء الكمامات، والتحرك عبر طابور أثناء الدخول للمدرسة.

وشدد عدد من المدارس على تطبيق الإجراءات الاحترازية وضرورة ارتداء الكمامات، وقياس درجات الحرارة.

وانطلق أمس السبت، العام الدراسي الجديد 2022 /2021، في مدارس 12 محافظة.

وكانت قد أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تعليمات هامة للمديريات التعليمية لتعميمها، تضم إجراءات بشأن الوقائية ضد "كورونا"، وكذا إجراءات لانضباط اليوم الدراسي، ويبلغ عدد طلاب مدارس الجمهورية قرابة 23 مليون طالبا وطالبة.

وجاءت تعليمات الوزارة ليكون اليوم الدراسي آمن للطلاب:

1- يقوم مسئول الأمن أو مشرف البوابة بعمل مسح حرارى لكل الطلاب أثناء دخولهم للمدرسة مع الحفاظ على التباعد بين كل طالب وآخر لمنع التزاحم أثناء الدخول- و نفس الأمر أثناء النزول للفسحة المدرسية والخروج آخر اليوم.

2 - من يكون درجة حرارته تتعدى 38 يمنع من الدخول للفصل ويعزل فى غرفة العزل ويتم استدعاء ولى الأمر والزائرة وطبيب المدرسة لعمل فحص سريع للطالب وبيان سبب ارتفاع درجة الحرارة من خلال ولى الأمر المتواجد وفى حالة الاشتباه يتم عزل الطالب منزليًا لمدة أسبوعين على الأقل وإبلاغ الإدارة التعليمية والإدارة الصحية بذلك لمتابعة الطالب والمخالطين به.

3 - يتم تنظيم طابور الصباح ويراعى فيه التباعد بين الطلاب.

4- الصعود للفصول بشكل منظم من دون ازدحام وبتباعد مناسب بين كل طالب وآخر.

6- تنظيم صعود الطلاب صباحا وبعد كل فسحة لعدم الاندفاع والتزاحم على الدرج.

7- الأنشطة الرياضية أثناء اليوم الدراسى يراعى تقسيمها الى مجموعات كثيرة ذات أعداد قليلة ويفضل عدم قيام الطلاب بأنشطة رياضية شديدة التلامس لحين اشعار اخر.

8- جميع أفراد المدرسة دون استثناء ملزمون بارتداء الكمامات وغسل الأيدى بشكل مستمر باستخدام الماء والصابون اساسى وكذلك استخدام الكحول ما عدا الطلاب دون سن الـ12 سنة لا يتم استخدام الكمامات داخل المدرسة- يمكن ارتداء الفيس شيلد- ولكن جميع أفراد المدرسة ملزمون بذلك مع تطبيق كافة التعليمات الاحترازية.

9- على كل مدرسة حصر جميع هواتف الطلاب وأولياء أمورهم وعناوينهم وحصر الغياب بشكل يومى والتواصل مع الطلاب المتكرر غيابهم لمعرفة أسباب الغياب وحصر جميع أسماء الطلاب المتغيبين مرضيا لبحث أسباب المرض ومتابعتهم.