بالتزامن مع الحراك في صفقة تبادل الأسرى

مصادر بالمقاومة.. توضح أسباب التحليق المكثف لطائرات الاحتلال الاستطلاعية بغزة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:08 م
07 أكتوبر 2021
طائرة استطلاع

أفاد مراسلنا بعد ظهر اليوم الخميس، عن وجود تحليق مكثف ومنخفض لطائرات الاحتلال الاستطلاعية في أجواء مدينة غزة.

وأوضح مراسلنا إلى أن طائرات الاحتلال وبمختلف الانواع تجوب أجواء مدينة غزة وتتركز وسط وشرق المدينة.

وأشار مراسلنا إلى أنه في ظل التحليق المكثف والمنخفض للطائرات الاستطلاعية في أجواء مدينة غزة يسود هدوء حذر مختلف مناطق قطاع غزة.

من جانبها قالت "مصادر  بالمقاومة" الفلسطينية في غزة لوكالة "فلسطين اليوم الاخبارية: "إن هناك تحليق لعدد كبير من طائرات الاستطلاع الاستخبارية بدون طيار التابعة للاحتلال في أجواء قطاع غزة".

وأكدت المصادر أن تحليق طيران الاستطلاع الاسرائيلي يأتي في سياق تحديث بنك المعلومات من جانب، مرجحة في ذات الوقت أن يكون ذلك ضمن متابعة الاحتلال للأسرى "الاسرائيليين" لدى المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة".

ولفتت المصادر إلى أن التحليق المكثف لطائرات الاحتلال يأتي في خضم الحراك الدائر في مصر من أجل إبرام صفقة تبادل للأسرى.

ويشار إلى أن ذلك يتزامن مع استمرار تواجد الوفد الفلسطيني في مصر في إطار الجهود الرامية لإبرام صفقة تبادل أسرى وتحقيق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية وقوات  الاحتلال.

وكانت نفت "مصادر سياسية إسرائيلية"، اليوم الخميس، ما نشر من تقارير في وسائل إعلام مختلفة في اليومين الأخيرين، عن وجود أي تقدم في الملفات المتعلقة بغزة، سواء الخاصة بالتهدئة وإعادة “تأهيل” القطاع، أو ما يتعلق بملف الأسرى والمفقودين الإسرائيليين.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، عن تلك المصادر قولها "إنه لا يوجد أي تقدم أو أي اختراق في تلك الملفات، مشيرةً في ذات الوقت إلى أن مصر تبذل جهودًا كبير بالفعل لمحاولة تحقيق الاستقرار في قطاع غزة، وتناقش مع قيادة حماس زيادة إدخال البضائع من مصر إلى غزة عبر معبر رفح، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن المصريين يرون في ذلك أنه يعزز قدراتهم ومكانتهم دوليًا خاصةً تجاه الأميركيين.

وأضافت تلك المصادر: “في هذه المرحلة لا يوجد أي اختراق، أو تغيير في الوضع القائم، لا في ملف إعادة تأهيل القطاع، ولا في ملف الأسرى والمفقودين”.