كتب القيادي خضر عدنان: تجميد الإداري للبطل القواسمي خديعة صهيونية لن تمر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:23 ص
07 أكتوبر 2021
الشيخ خضر عدنان.jpg

كتب الشيخ القيادي خضر عدنان

تجميد الإداري للبطل القواسمي خديعة صهيونية لن تمر بقوته تعالى

تجميد الإعتقال الإداري للأخ البطل مقداد القواسمي خديعة صهيونية ومحاولة إخلاء مسؤولية عن الاخ المضرب وحصلت سابقا مع عدد من إخوتنا الأسرى الذين اضربوا ضد الإعتقال الإداري ومنهم الاخوة محمد علان ومحمد القيق وماهر الأخرس والغضنفر أبو عطوان..وليس أدل على هذه الخديعة إعطاء الأهالي فوراً تصاريح الزيارة للأخ المضرب والسماح بالتصوير ودخول الإعلام الأمر الذي يكون عند الإحتلال وقبل قرار التجميد بلحظات من المحرمات والمحظورات!!

الآن نحن بمرحلة عض الأصابع..

والإحتلال مفلس بالتعامل مع الأخ مقداد والمضربين الأبطال من يرفعون رأس شعبنا بل وأمتنا وكل الأحرار وهم يجترحون الحرية بأمعائهم الخاوية ويقاومون بجوعهم صلف المحتل ويشكلون بإضراباتهم رافعة للحركة الأسيرة الفلسطينية بل وكل مقاومة شعبنا للإحتلال..

دعوتي لحبيبنا واخينا مقداد محاولة المغادرة فوراً من المشفى وعندها إما أن يحاصروه ونعيد تقعيد الأمور أن هناك سجان ومسجون وإضراب وأن خدعة وكلمة تجميد لن يخدعونا بها والإضراب مستمر وهم المسؤولون أطباء ومشفى ومصلحة سجون ومخابرات وإحتلال أو يتم خروجه وهذا ما لم يحدث سابقا مع مضرب تم تجميد الإعتقال الإداري له...ثانيا عدم مقابلة الإعلام وعدم أخذ الصور مع الزوار لأن هذا بعد وقت يجعل المتابع يتخربش كيف أسير ويتواصل مع الإعلام ومن يود التضامن فالتظاهر قبالة المشفى كابلان في مغتصبة رحوفوت قرب تل أبيب...كيف أسير ويزوره كل الناس..او الظن ان الإحتلال رحيم..او الظن الخاطئ بان الإعتقال الإداري إنتهى وأن استمرار الإضراب لا مبرر له!!..إدارة الإضراب بعد أمر التجميد أدق..نصيحتي للأخ مقداد بازالة اسلاك فحص القلب عن صدره الطاهر وايضا إزالة السلك عن اصبعه الذي يحدد عدد دقات القلب والاكسجين..اللهم نصرا مؤزرا مظفرا له وإخوتنا كايد الفسفوس وم.علاء الأعرج ورايق بشارات وشادي أبو عكر وهشام أبو هواش..وكل إخوتنا المضربين المعزولين بعديد السجون والزنازين..