صحيفة : توقّعات بأن تُقدِّم السلطات المصرية مبادرة سياسية لحركة "حماس"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:19 ص
04 أكتوبر 2021
244155803_2032210796944866_8351679059709057220_n.jpg

علمت صحيفة "الاخبار اللبنانية" من مصادر "حمساوية" أن المصريين دعوا قيادة الحركة، بعد لقاء السيسي - سوليفان، إلى إجراء مباحثات في القاهرة، استناداً إلى الموقف الأميركي بخصوص الوضع في القطاع، وهو ما استغلّته "حماس" للطلب من المصريين استضافة اجتماع مكتبها السياسي بكامل هيئاته في الداخل والخارج في العاصمة المصرية لأول مرة.

طلبٌ لاقى ترحيباً من الجانب المصري، كون الاجتماع الذي سيُعقد هو الأوّل الذي يشارك فيه أغلب أعضاء المكتب السياسي، وسيترأسه رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، وقائد الحركة في غزة يحيى السنوار، وقائدها في الضفة المحتلّة صالح العاروري، وفي الخارج خالد مشعل، بالإضافة إلى 19 عضواً.

وبحسب المصدر، ثمّة توقّعات بأن تُقدِّم السلطات المصرية مبادرة سياسية لحركة "حماس" للتهدئة مع الاحتلال، تستند إلى رغبة الإدارة الأميركية في عدم تصعيد الأحداث في الأراضي الفلسطينية، أو حدوث مواجهات عسكرية، إذ يتطلّع البيت الأبيض إلى تهدئة الأوضاع وإعادة إعمار غزة وضمان حالة من الهدوء على حدود القطاع.

ولفت المصدر إلى أن الحركة ستتعاطى بإيجابية مع هذا الطرح، وستدرس ما يقدّمه المصريون وتتباحث في شأن ما سيقدَّم لها من جانبهم خلال اجتماع المكتب السياسي.

وستُجري قيادة "حماس" محادثات مع المسؤولين المصريين حول عدد من الملفات المتعلّقة بالوضع السياسي للقضيّة الفلسطينية والمصالحة والانتهاكات في القدس والضفة المحتلّة، بالإضافة إلى ملفّات قطاع غزة، وتحديداً إعادة الإعمار والتحسينات الاقتصادية للقطاع والتهدئة مع الاحتلال، فضلاً عن ملفّ الجنود الأسرى لدى المقاومة.