إصابة مستوطن بجراح في بلدة سلوان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:48 م
27 سبتمبر 2021
مستوطن يطلق النار

أصاب شبان فلسطينيون، اليوم الاثنين، مستوطنًا بجراح بعد أن أدى حركات استفزازية  للمواطنين في بلدة سلون جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن المستوطن أصيب بجراح فيما تعرضت مركبته لأضرار بعد أن قام شبان مقدسيون برشق المركبة التي يستقلها بالحجارة في بلدة سلوان جنوب الأقصى.

وذكرت مصادر مقدسية، بأن تعزيزات احتلالية وصلت إلى المكان تزامنا مع اندلاع مواجهات بين العشرات من الشبان وقوات الاحتلال.

ويشهد الحي بشكل شبه يومي اقتحامات ومواجهات واعتداءات من قبل المستوطنين على خلفية الأطماع الاستيطانية ومحاولات الإخلاء والهدم لبعض المنازل.

ويتهدد 6 أحياء في سلوان خطر هدم منازلهم بالكامل، بدعوى البناء دون ترخيص، أو بإخلائها وطرد سكانها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وعبر سنوات خلت، سلمت طواقم بلدية الاحتلال 6817 أمر هدم قضائي وإداري لمنازل في أحياء البلدة، بالإضافة إلى أوامر إخلاء لـ53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.

يشار إلى أن مساحة أراضي بلدة سلوان تبلغ 5640 دونما، وتضم 12 حيًّا يقطنها نحو 58.500 مقدسيّ، وتوجد في البلدة 78 بؤرة استيطانية يعيش فيها 2800 مستوطن.

ولكي يضيق الاحتلال الخناق على الفلسطينيين ويمنع البناء غير المرخّص، دخل في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول 2017، التعديل 116 لقانون التخطيط والبناء حيّز التنفيذ، وهو المعروف باسم قانون "كامينتس"، أحد القوانين العنصريّة الكثيرة ضد الفلسطينيين.