"القسام" تزف شهداء اشتباكات القدس وجنين وتوجه رسالة مهمة لأبناء الضفة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:53 م
26 سبتمبر 2021
القسام

زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس ثلةً من المجاهدين الذين ارتقوا في اشتباكات بمدينتي القدس وجنين فجر اليوم الأحد 26سبتمبر 2021.

ودعت كتائب القسام في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أبناء شعبنا بالقدس المحتلة والضفة الغربية لمزيد من الإبداع المقاوم واجتراح التكتيكات والوسائل التي تثخن في العدو وتستنزفه بكافة أشكال المقاومة الممكنة، تمهيداً للمعركة الكبرى التي ستلتئم فيها الصفوف، وتتوحد فيها الجبهات، ويتحقق فيها النصر الكامل.

نص البيان كاملًا:

{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ}

بيان عسكري صادر عن:

...:: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::...

كتائب القسام تزف ثلةً من المجاهدين ارتقوا في اشتباكات القدس وجنين

بأسمى آيات الفخر والاعتزاز تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى العلا شهداءها الأبطال؛ القائد القسامي الميداني أحمد إبراهيم زهران شقيق الشهيد القسامي زهران زهران أحد أبطال عملية أسر نخشون فاكسمان، والمجاهد القسامي زكريا إبراهيم بدوان، والمجاهد القسامي محمد مصطفى حميدان، وجميعهم من قرية بدو شمال غرب القدس المحتلة، والذين ارتقوا في اشتباكٍ مسلحٍ مع قوةٍ صهيونيةٍ خاصة في جبال القدس فجر اليوم الأحد 19 صفر 1443هـ الموافق 26/09/2021م، لتفيض أرواحهم إلى بارئها محلقةً في سماء فلسطين، بعد مسيرةٍ دؤوبةٍ من الجهاد والإعداد توجت بالمطاردة ثم الشهادة في سبيل الله، كما تزف الكتائب الشهيد المجاهد/ أسامة ياسر صبح الذي ارتقى خلال الاشتباك المسلح بين قوات الاحتلال والمقاومين في جنين فجر اليوم، نحسبهم من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً.

 

وإن كتائب القسام إذ تزف اليوم هذا الثلة المجاهدة من أبطال شعبنا، لتوجه التحية إلى أهلنا في القدس والضفة المحتلة الذين ما هدأت ثورتهم ولا خبت عزيمتهم، وسطروا في كل المراحل صفحات عزٍ ناصعةً رغم ملاحقة الاحتلال وأذنابه، ولم تثنهم كل المحن عن مواصلة درب الجهاد والمقاومة وقض مضاجع العدو الذي لن يقر له قرارٌ على أرضنا بإذن الله، وإننا ندعو أبناء شعبنا هناك إلى المزيد من الإبداع المقاوم واجتراح التكتيكات والوسائل التي تثخن في العدو وتستنزفه بكافة أشكال المقاومة الممكنة، تمهيداً للمعركة الكبرى التي ستلتئم فيها الصفوف، وتتوحد فيها الجبهات، ويتحقق فيها النصر الكامل ودحر المحتل عن كل شبر من أرضنا، وما ذلك على الله بعزيز.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،

كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين

الأحد 19 صفر 1443هـ

الموافق 26/09/2021م