فدوى البرغوثي تشيد بـ"الملحمة الأسطورية" للأسرى

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:45 م
25 سبتمبر 2021
فدوى البرغوثي

قالت فدوى البرغوثي، زوجة الأسير مروان البرغوثي، إن "الأسرى سجلوا ملحمة أسطورية، مستمدة من إرادة الله، ومن إيمانهم المطلق بحقنا التاريخي والديني والقومي في بلادنا فلسطين".

جاء ذلك في كلمة ألقتها "البرغوثي" اليوم السبت، في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر فلسطينيي أوروبا بنسخته الـ19، والذي بُثَّ عبر المنصات الرقمية، تحت شعار "القدس توحدنا والعودة موعدنا".

وأضافت البرغوثي أن "الاحتلال الإسرائيلي فشل بعد 100 عام من الاستعمار في كسر إرادة الفلسطينيين، حيث ما زال يرابط سبعة ملايين فلسطيني ما بين البحر والنهر، وهذا جزء فاعل سياسيا ونضاليا وحضاريا وثقافيا".

وأشادت، بالنصف الثاني من الشعب الفلسطيني في الشتات، قائلة: "لا زالت فلسطين تسكن قلوبهم ووجدانهم، ويعملون مع كل الأحرار والمناضلين في العالم لتشكيل جبهة عالمية لمناضلة الاستعمار الصهيوني".

وأشارت البرغوثي إلى أن "ما تشهده الساحة الفلسطينية من حالة انقسام، وعجز النظام السياسي الفلسطيني بمختلف مكوناته، يستدعي بذل جهد استثنائي من الجميع؛ للارتقاء بالحالة السياسية الفلسطينية إلى مستوى عظمة شعبنا".

وشددت على "ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، باعتبارها قانون الانتصار لحركات التحرر الوطني والشعوب المقهورة".

وأشادت بـ"الجهد الاستثنائي لأبناء شعبنا وأمتنا في أوروبا وأمريكا وفي كل مكان"، وقالت: "نتطلع إلى مزيد من الدعم والمساندة لمواجهة مخططات الاستعمار".

وأوضحت البرغوثي أن المدخل لإنهاء الانقسام يتمثل في العودة إلى الشعب، من خلال إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ولعضوية المجلس الوطني، مؤكدة، على أهمية "إعادة بناء وتطوير منظمة التحرير، وانضمام حماس والجهاد وغيرها من الفصائل إليها".

وكان مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأول، قد انعقد في لندن عام 2003، ثم تنقل بعد ذلك عبر عدد من العواصم والمدن الأوروبية بشكل سنوي دون انقطاع، وكان آخرها في العاصمة الفرنسية باريس في نيسان/أبريل 2020، وتم إلغاؤه بسبب جائحة كورونا.