الأسير كممجي يروي لحظات دخوله مدينة جنين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:30 م
24 سبتمبر 2021
أيهم كممجي.jpeg

روى الأسير الفلسطيني أيهم كممجي أحدى أسرى عملية نفق الحرية، اللحظات الأولى لدخوله مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة، بعد انتزاع حريته مؤخرا، من سجن جلبوع "الإسرائيلي" عبر نفق حفره برفقة خمسة أسرى آخرين، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم.

وقال الأسير كممجي: "لم نرغب بالتسبب بأذى لأهلنا في جنين، لذلك قررنا المغادرة إلى الحي الشرقي"، مضيفاً "شعرت بأنني أدخل الجنة ".

وأضاف كممجي: "سمعت الناس يتحدثون عنا بفخر، والشيء الوحيد الذي لم أتمكن من فعله، هو زيارة قبر والدتي".

وأوضح أنهم كانوا يبيتون الليل في مسجد بمخيم جنين قبل أن ينتقلوا إلى الحي الشرقي منه، مضيفا "كنا نسمع في كل يوم أن جيش الاحتلال سيقوم باجتياح مخيم جنين، وأن الجيش حصل على الضوء الأخضر لاجتياح المخيم".

وأشار كممجي إلى أنهم لم يكونوا يرغبون بالتسبب بأذى لأهل مخيم جنين، حيث غادرنا إلى الحي الشرقي، مؤكداً أنه لم تمض ساعات حتى كان البيت الذي يأوينا قد حوصر، وقمت بتسليم نفسي حفاظا على سلامة أصحاب البيت، وخشية أن يرتقي شهداء في حال حدوث مواجهة".