صحيفة تكشف سبب تحديد عباس موعد الانتخابات البلدية بشكل مفاجئ!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:27 ص
23 سبتمبر 2021
تعزية محمود عباس للاسرائيليين بوفاة المتشددين في جسر الجرمق.jpg

في ظلّ تأجيل الاتحاد الأوروبي تقديم مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية إلى الربع الأول من العام المقبل، أمَر رئيس السلطة، محمود عباس، بإجراء انتخابات محلية (بلديات) بشكل جزئي في الضفة وقطاع غزة، في محاولة للهروب من الضغوط الممارَسة عليه.

وبحسب ما علمته «الأخبار» من مصادر «فتحاوية»، فإن خطوة عباس تمثّل استجابة لتوصية قُدّمت إليه بضرورة تجديد شرعية سلطته في وقت قريب، لتجاوز محاولات تهميشها إقليمياً ودولياً تحت ذريعة عدم إجراء انتخابات، واستحصال دعم دولي وأوروبي للبلديات ومشاريعها، خاصة بعد رفض الأوروبيين تسييل هذا الدعم حالياً نظراً لمخالفته القوانين الأوروبية. وعلى رغم أن عباس لا يزال يتحفّظ على إجراء الانتخابات راهناً في ضوء استطلاعات الرأي التي تعطي جناحه في حركة «فتح» نسب تأييد متدنّية في الشارع الفلسطيني مقابل حركة «حماس» والفصائل الأخرى، إلّا أنه سيسعى إلى إضفاء شرعية، ولو جزئية، على سلطته، بإعلان الانتخابات قبل توجيهه خطاباً في الأمم المتحدة في الـ27 من الشهر الجاري. وكان ممثّل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، شادي عثمان، أوضح في تصريحات صحافية أن إحجام الاتحاد عن تقديم مساعدات للسلطة تحت بند «مخصّصات الشؤون الاجتماعية»، مردّه إجراءات فنّية متعلّقة بالتكتّل، مبيّناً أنه لا يمكن للأخير توفير تلك المساعدات قبل نهاية العام، مستدركاً أن ذلك لا يعني تغييراً في السياسة الأوروبية تجاه السلطة الفلسطينية، وتحديداً لناحية دفع جزء من رواتب موظّفيها على الأقلّ.