رجح عملية عسكرية ضد غزة..

كوخافي: لا أستبعد عملية عسكرية واسعة بالضفة بحثًا عن أبطال كتيبة الحرية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:05 م
15 سبتمبر 2021
رئيس اركان الاحتلال افيف كوخافي.jpeg

أكد قائد أركان جيش الحرب الإسرائيلي أفيف كوخافي أنه لا يستبعد شنّ عملية عسكرية واسعة النطاق في أراضي الضفة الغربية المحتلة، على خلفية قضية عملية انتزاع الحرية التي تمكن خلال 6 أسرى فلسطينيين من انتزاع حريتهم عبر نفق حفروه أسفل سجن جلبوع الاسرائيلي.

ووفقًا لحوار نشرته القناة 12 الإسرائيلية مساء اليوم الاربعاء 15-9-2021 قال كوخافي: "التحقيقات مع زكريا الزبيدي، وهو من المعتقلين الستة الذين فروا من سجن جلبوع مطلع الأسبوع الماضي، كشفت أن الهاربين كانوا ينوون الذهاب إلى مدينة جنين في الضفة".

وذكر أنه ليس من المستبعد أن واحدا على الأقل من السجينين اللذين لا يزالان طليقين تمكن من ذلك وتلقى المساعدة ويختبئ هناك حاليا، مضيفا: "هذا الاحتمال قائم وهناك خطط للتعامل معه".

وشدد كوخافي على أن جيش الحرب مستعد لدخول مخيم جنين بقوات أكبر بهدف القبض على الفارين، وحتى على حساب تأثير هذه الخطوة على الأوضاع في الضفة بأكملها.

وتابع: "إذا ارتفعت وتيرة الهجمات من مدينة جنين عموما أو مخيمها خصوصا، فقد يصبح شن عملية عسكرية خيارا لا مفر منه".

كما رجح كوخافي إمكانية شن "إسرائيل" عملية عسكرية جديدة في قطاع غزة، زاعمًا بأن الجيش الاسرائيلي حقق "عامل الردع" ضد المقاومة في غزة خلال معركة سيف القدس الأخيرة.