مقاومون يطلقون النار على قوات الاحتلال في جنين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:46 م
14 سبتمبر 2021
الاحتلال يغلق مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل بالبوابات الحديدية (1)

أطلق مقـاومون فلسطينيون، مساء اليوم الثلاثاء، النار على قوات الاحتلال في منطقة حاجز الجلمة بالقرب من جنين شمال الضفة المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن مقاومين أطلقوا النار اتجاه قوة من جيش الاحتلال، ثم انسحبوا من المكان، فيما لم يعلن الاحتلال عن وقوع إصابات.

وأصيب مساء اليوم الثلاثاء عشرات المواطنين خلال مواجهات مع الاحتلال على الحواجز ونقاط التماس في مدينتي نابلس وبيت لحم.

ففي نابلس أصيب 22 مواطنا، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق بالغاز، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت على حاجز حوارة، جنوب المدينة.

 

وأفاد الهلال الأحمر بأن من بين المصابين 4 بالرصاص "المطاطي"، و16 بحالات اختناق، و2 جراء السقوط خلال مطاردة الاحتلال للمواطنين.

وفي بيت لحم أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز، خلال مواجهات مع الاحتلال اندلعت عند مدخل المدينة الشمالي.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت تجاه  المواطنين الذين تظاهروا إسنادا للأسرى، وكذلك صوب منازل المواطنين في مخيم العزة شمالا، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

وفي جنين اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة يعبد جنوب غرب المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة، وداهمت منازل في حي البعاجوة، قبل أن تعتقل الشابين نزال جمال تركمان ومحمود عزيز تركمان.

وأمس الخميس، أطلق مقاومون فلسطينيون النار باتجاه قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اقتحامها لمدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

ووثقت مقاطع فيديو لحظة إطلاق النار على قوات الاحتلال من المقاومين عند اقتحام الأخير لجنين بهد تنفيذ عمليات اعتقال.

وترافق الاشتباك مع اقتحام قامت به وحدة خاصة من جنود الاحتلال لمنزل الشاب عز الدين أبو ناعسة حيث عبثت بمحتويات المنزل وقامت باعتقال الشاب.

كما واعتقلت قوات الاحتلال من جنين الشابين: محمد جرادات، ولؤي شواهنة، وذلك أثناء تواجدهما بمكان عملهما في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م.

واندلعت اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال بعدا اقتحام مدينة ومخيم جنين الاربعاء، حيث أطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، وسط إطلاق وابل من الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز، ما أدى إلى إصابة شابين بالرصاص باليد والقدم، وسيدة بقنبلة صوتية.

وخلال الأسابيع الأخيرة تكررت عمليات إطلاق النار والاشتباك مع جنود الاحتلال في عدة مناطق بالضفة كان أبرزها في جنين.