"الأسير الفلسطيني": تدهور الأوضاع الصحية للأسرى الستة المضربين عن الطعام

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:54 م
14 سبتمبر 2021
معتقل-اسير

أكد مدير عام نادي الأسير الفلسطيني عبد الله العناني، اليوم الثلاثاء، أن أوضاع الأسرى الستة المضربين عن الطعام داخل المعتقلات الاسرائيلية تشهد تراجعًا مستمرًا وتزداد سوءاً يوم بعد يوم.

وأوضح مدير العناني لـ"إذاعة صوت الأسرى"، أن إدارة السجون تمارس ضد الأسرى المضربين كل أساليب التنكيل والضغط النفسي والجسدي من خلال التهميش لمطالبهم والتنقلات المستمرة.

وبيّن أنه "في الوضع الطبيعي بعد مرور 40 يوم على الإضراب يجب نقل المضرب الى المشافي المدنية ولكن تعمد الاحتلال الاهمال الطبي ضدهم، محذرًا من أن حياة الأسرى المضربين معرضة للخطر بأي لحظة.

وأشار إلى أن هناك حالة من الغليان تسود السجون كافة بسبب اجراءات إدارة السجون القمعية بحق الأسرى.

وحذرت الحركة الأسيرة، إدارة السجون إن "لم تعد أوضاعهم إلى ما قبل عملية انتزاع الحرية سيشرعون بمعركة الاضراب عن الطعام".

وأبلغت الحركة الأسيرة، إدارة السجون إذا استمر هذا الاضراب إلى أكثر من 10 أيام سيرتفع سقف مطالبهم وليس فقط عودة الأمور إلى ما كانت إليه.

وذكر العناني: أن "المحامون لم يتمكنوا من رؤية الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم وهذا دليل على التعذيب وسوء التحقيق الذي تعرضوا له".