مهجة القدس": الاحتلال يفرض عقوبات تعسفية بحق أسرى الجهاد في السجون

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:37 م
13 سبتمبر 2021
ارشيفية

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم، أن سلطات الاحتلال الصهيوني فرضت عقوبات تعسفية وغرامات مالية بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي، في ظل استمرار الهجمة المسعورة التي تستهدفهم، وذلك بعد انتزاع ستة أسرى حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع خمسة منهم من أسرى الجهاد الإسلامي وواحد من أسرى حركة فتح.

وأفاد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال لمهجة القدس أن ما تسمى مصلحة سجون الاحتلال قامت بتقديم ما يقارب 400 أسير من الجهاد الإسلامي للمحاكم بدون حضورهم بتهمة التمرد على قوانينها وأنظمتها، ومنها عدم الوقوف على العدد والتشخيص والفحص الأمني، وأصدرت هذه المحاكم أحكامًا عقابية غيابية مضاعفة بحقهم تمثلت ما بين الحرمان من الزيارات والكانتين والعزل الانفرادي والأدوات الكهربائية والغرامات المالية التي وصلت لـ 500 شيقل على كل أسير من أسرى الحركة.

من جهتها طالبت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الحقوقية والإنسانية، وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتدخل لدى سلطات الاحتلال الصهيوني لوضع حد لوقف هذه الهجمة المسعورة، والتدخل العاجل من أجل وقف وفضح انتهاكات مصلحة سجون الاحتلال بحقهم وبحق باقي أسرانا البواسل في السجون الصهيونية، وإنهاء سياسية العزل الانفرادي الجائر بحقهم، كما دعت مهجة القدس الصليب الأحمر والأمم المتحدة والمؤسسات ذات العلاقة للقيام بدورها القانوني والإنساني وإرسال مراقبين ومندوبين من طرفهم للدخول للسجون والاطلاع على واقع الأسرى المعزولين بشكل عام وأسرى الجهاد الإسلامي بشكل خاص في ظل استمرار الهجمة التعسفية بحقهم.