قوات الاحتلال تعزز تواجدها في القدس والضفة خشية من مواجهات مرتقبة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:21 ص
10 سبتمبر 2021
شرطة الاحتلال.jpeg

عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة 10-9-2021 من تواجدها في الأحياء الشرقية من مدينة القدس المحتلة والبلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى خشية من اندلاع مواجهات عقب انتهاء صلاة الجمعة.

ووفقًا لقناة "كان" الإسرائيلية فإن قوات الاحتلال عززت تواجدها عقب الدعوات الفلسطينية لاعتبار اليوم الجمعة يوم غضب في الاراضي الفلسطينية نصرة للأسرى داخل السجون وحماية للأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع عبر نفق أسفل السجن الاثنين الماضي.

وأوضح موقع "كان" الإسرائيلي أن اجراءات أمنية مشددة اتخذتها قوات الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة خشية من اندلاع مواجهات مع الفلسطينيين الذين يستعدون للتظاهر في مناطق التماس رفضًا للإجراءات القمعية الانتقامية من إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى عقب تمكن 6 اسرى من انتزاع حريتهم من جلبوع.

يُشار إلى أن مناطق الضفة الغربية تشهد مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي منذ ايام عدة بسبب الاجراءات الانتقامية ضد الأسرى داخل السجون.

وكانت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى أكدت أن سجون الاحتلال تشهد حالة من التوتر الكبير تسيطر على السجون وسط حالة من القمع المستمر ضد أسرى حركة "الجهاد الإسلامي".

وقالت "المهجة" في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "ورد لنا حالة التوتر والقمع ما زالت مستمرة بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيلي حيث تم نقل العشرات منهم إلى زنازين سجن الرملة بعد تعرضهم لاعتداء وحشي من قبل وحدات القمع الإسرائيلية".

وأشارت المهجة إلى أن مصير الأسرى لا زال مجهولا وسط منع المحامين والمؤسسات الحقوقية من التواصل معهم.