عشرات الاصابات بالرصاص والاختناق

محدث غزة والضفة والقدس تنتفض بالاشتباك مع الاحتلال نصرة للأسرى

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:45 م
08 سبتمبر 2021
مواجهات بين شبان وجنود الاحتلال 1

أصيب عدد من المواطنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي والعشرات بالاختناق الشديد جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات حاشدة في مدن مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين المحتلة تضامنًا مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي ودعمًا لأسرى عملية انتزاع الحرية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال لا سيما على مدخل حاجز حوارة جنوب نابلس وشرق قلقيلية وبلدة بيتا، عقب قمع الاحتلال للمسيرات الحاشدة التي انطلقت عقب دعوات الفصائل الفلسطينية لنصرة الأسرى.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن 50 مواطنًا أصيبوا بالاختناق الشديد جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عند حاجز "حوارة" جنوب نابلس، مشيرًا إلى أن جميع المصابين تم علاجهم ميدانيًا بينهم 3 صحفيين إضافة لإصابة جراء السقوط".

وذكرت اذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن أكثر من 500 فلسطيني يتظاهرون الآن في 8 مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين نصرة للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي ودعمًا لأسرى عملية انتزاع الحرية.

يُشار إلى أن إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية شرعت بحملة عنيفة ضد الأسرى داخل السجون انتقامًا من عملية انتزاع الحرية التي قادها الأسير القائد محمود العارضة وفراره و5 من الأسرى الأبطال عبر نفق أسفل سجن جلبوع الأكثر تحصنًا.

ففي جنين انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع المدينة وصولًا إلى منزل قائد عملية انتزاع الحرية أمير أسرى الجهاد الاسلامي القائد محمود العارضة.

وصدحت حناجر ابناء جنين بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى لنصر الأسرى الأبطال واعماء جنود الاحتلال عن الأبطال الستة.

وشارك في المسيرة قادة حركة الجهاد الإسلامي من بينهم القائد الشيخ خضر عدنان والأسير القائد ماهر الاخرس وثلة من قادة وابناء الحركة.

وقال الشيخ خضر عدنان: "نجتمع اليوم حمدًا لله على توفيقه للأسرى بنيل حريتهم ونصرة للأسرى الأبطال الذي يتعرضون لهجمة اسرائيلية خطيرة جدًا".

وأضاف الشيخ عدنان: "جئنا اليوم إلى منزل القائد محمود العارضة تحديًا للاحتلال لنقول له إن هذا البيت فرحه فرحنا ومصابه مصابنا ولن نصاب وفينا محمود العارضة قائدا همامًا".

وأكد الشيخ عدنان أن ابناء شعبنا لا يخشون الاعتقالات ولن يقفون مكتوفي الأيدي ولن يترددوا في الدفاع عن الأسرى الأبطال.

وفي مدينة الخليل أشار مراسلنا إلى أن مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت قرب باب الزاوية بالخليل تضامنًا مع الأسرى ورفع المشاركون يافطات وشعارات تطالب بحماية الأسرى الأبطال الذين انتزعوا حريتهم رغم انف المحتل.

وفي مخيم العروب جنوب بيت لحم انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة دعمًا للأسرى داخل السجون واسرى عملية انتزاع الحرية حيث قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في المسيرة الحاشدة.

وأفاد مراسلنا ببيت لحم أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار تجاه المشاركين في المسيرة الحاشدة، مبينًا أن المشاركين في المسيرة رشقوا جنود الاحتلال بالزجاجات الحارقة.

وفي بلدة عزون شرق قلقيلية فقد اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال التي قمعت مسيرة جماهيرية تضامنًا مع الأسرى الأمر الذي أدى لإصابة عدد من المواطنين بجراح مختلفة.

وأفاد مراسلنا أن اثنين من جنود الاحتلال أصيبوا جراء رشقهم من قبل المشاركين في المسيرة الحاشدة بالزجاجات الحارقة.

وفي مدينة بيت لحم اندلعت مواجهات عند المدخل الشمالي للمدينة نصرة للأسرى، حيث أكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مكثف جدًا ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق الشديد.

وفي مدينة القدس ذكرت وسائل اعلام الاحتلال الإسرائيلي أن جيش الاحتلال استنفر قواته في باب العامود بالقدس المحتلة، ويستدعي سيارة المياه العادمة للمنطقة بعد الدعوات بالخروج في مسيرة نصرة للأسرى بعد صلاة العشاء

 

مسيرة في الخليل تضامنا مع الاسرى.jpg
مسيرة تضامنا مع الاسرى.jpg