لجنة الاسرى: لن نقف مكتوفي الأيدي امام الهجمة الشرسة على الاسرى في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:06 م
07 سبتمبر 2021
معتقل

اكدت لجنة الاسرى للقوى الوطنية و الإسلامية اليوم الثلاثاء أن المساس بالأسرى خطٌ أحمر وأن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه السياسية وقواه الوطنية ومقاومته الباسلة لن يقف مكتوف اليدين أمام تصعيد الاحتلال وارهابه الهمجي بحق الأسرى الأبطال.

و تعقيبا على اعتداءات الاحتلال على الاسرى الفلسطينيين قالت لجنة الاسرى إنها ومعها كل الهيئات والمؤسسات المعنية بالأسرى قررت أن تبقى في حالة انعقاد دائم ومتواصل لمتابعة كافة المستجدات والتطورات الخطيرة داخل السجون، و ستتخذ كل الإجراءات اللازمة بإجماع وطني من أجل حماية الأسرى وعدم السماح للاحتلال بالاستفراد بهم.

و أوضحت اللجنة في بيان صادر عنها أن الاعتداء على الاسرى عبر التنكيل بهم واستهدافهم بأعمال انتقامية وعقابية قد تؤدي إلى المساس المباشر بالأسرى واشعال السجون بالكامل.

و اعتبرت اللجنة أن ما قام به الأسرى الستة في سجن جلبوع هو عمل مشروع، فهم طلاب حرية وليسوا سجناءً جنائيين أو مجرمي حرب.

و بينت أن هؤلاء الاسرى تعرضوا كما كل الأسرى للاعتقال بسبب مقاومتهم المشروعة للاحتلال وفق القانون الدولي ، و قد  قرروا كسر القيد والعبور نحو الحرية التي ينشدها كل حر.

و أضاف بيان اللجنة: أن الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال فقدوا الأمل في  قدرة المجتمع الدولي على الانتصار للقانون الدولي، وبعد أن عجزت حكومات العالم وهيئاته الدولية عن ممارسة الضغط المطلوب من أجل إطلاق سراح الأسرى، أو حتى رفع الظلم الواقع عليهم والذي تسبب بمعاناة كبيرة لهم ولعائلاتهم، مشيرة الى أن الدول والحكومات والهيئات لم تقم بمحاسبة الاحتلال الذي اقترف الجرائم ضد الانسانية من خلال احتجاز أعداد كبيرة من الفلسطينيين لعشرات السنين داخل السجون، وحرمانهم من أبسط حقوقهم في العيش وسط ذويهم كباقي المواطنين في أي بلد.

و طالبت لجنة الاسرى المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر والمؤسسات القانونية والحقوقية كافة بأن تأخذ دورها وأن تقوم بمسؤولياتها الكاملة للجم الاحتلال وإيقاف الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأسرى داخل السجون.

كما حملت حكومة الاحتلال وجيشها ومصلحة سجونها الظالمة كامل المسؤولية عمّا يجري داخل السجون من إرهاب وعدوان وإننا نحذر الاحتلال من تداعيات أي مساس بالأسرى.

في ذات السياق، دعت لجنة الاسرى للقوى الوطنية جماهير شعبنا إلى رفع مستوى الإسناد والنصرة لأسرانا البواسل، والمشاركة في كافة الفعاليات الشعبية، كما ندعو وسائل الإعلام إلى إفراد مساحة واسعة من التغطية الإعلامية والمواكبة لمستجدات الأوضاع في السجون ونقل الصورة الوطنية المساندة للأسرى.