"شباب الضفة قادرون على حماية انجاز انتزاع الحرية"

د.عليان: الانتقام من أسرى الجهاد لن يجلب الهدوء للعدو الصهيوني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:35 م
07 سبتمبر 2021
الدكتور جميل عليان.jpg

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى د. جميل عليان أن محاولة الانتقام من أسرى الجهاد عبر تشتيت الأسرى وحرمانهم من التمثيل في المؤسسات الاعتقالية لن يجلب الهدوء للعدو الصهيوني ولمصلحة السجون، بل سيجعل من هذه الخطوة كتلة لهب تتدحرج في كل مكان سواء في كل المعتقلات أو خارجها.

وشدد عليان في تصريحات صحفية على أن شباب الضفة الثائر بشكل خاص وقوى المقاومة بشكل عام، هم القادرون الآن على حماية انجاز عملية انتزاع الحرية والابطال الستة، مضيفًا "شبابنا الثائر في كل مدن وقرى وجبال الضفة هو من يستطيع افشال كل مؤامرات العدو ضد أسرانا في السجون خاصة أسرى الجهاد الاسلامي".

وأردف قائلًا: "ان ارباك العدو في كل مكان وما يقوم به هو هروب للأمام، وليس معالجة الفشل والهزيمة التي أطاحت بآخر ما يملك من أوراق التوت، وادراك العدو لذلك يعد خطوة استراتيجية لإفشال مؤامرته ضد أسرانا".

وتابع د. عليان: "مسئولية المحافظة على هذا الانتصار الآن، أمانة في أعناق شبابنا الثائر في الضفة، حتى يدرك هذا العدو أن كل يد تمتد إلى أي أسير أو انجازات الأسرى ستتحول إلى نيران تحرق العدو في شوارع الضفة وحواجزه".

ووجه رسالة إلى أهالي الضفة والقدس المحتلتين قائلًا: "لقد نجحتم بحماية الأقصى وبواباته والحرم الابراهيمي والشيخ جراح وسلوان والخان الأحمر وجبال نابلس واليوم جاء دوركم بحماية أسراكم في مجدّو وعوفر وغيرها، ولا تدعوا العدو يهنأ بكل دقيقة يعيشها، دوركم أن تُذيقوا العدو مرارة الهزيمة في كل مكان وليس في جلبوع فقط".