مسؤول بـ"الجهاد الإسلامي": الاحتلال تلقى صفعة جديدة في عملية "انتزاع الحرية"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:24 ص
07 سبتمبر 2021
7fsyj.jpg

أكد مسؤول إقليم غزة بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خميس الهيثم، اليوم الاثنين، أن الاحتلال الاسرائيلي تلقى صفعةً جديدة بعد معركة "سيف القدس"، وقتل القناص الإسرائيلي منذ أيام على حدود غزة، عقب انتزاع ستة أسرى فلسطينيين حريتهم عبر فتحة نفق حفرت اسفل سجن جلبوع "الإسرائيلي" الأكثر تحصينًا.

وقال الهيثم في حديث لفضائية "الميادين": إن "الاحتلال بنى السجون لتكون قبوراً للأسرى الأبطال، ولكن أبطالنا جعلوها خنادق لمقاومة هذا المحتل، وتلقينه الدروس العسكرية والأمنية".

وأضاف "اليوم نشهد عملية بطولية، أشبه بالمعجزة، فقد صنع كوكبة من أبطال الجهاد الإسلامي مجداً جديداً يضاف إلى قاموس الحركة الممتلئ بالبطولات".

وأشار الهيثم، إلى أن الجماهير الفلسطينية خرجت في محافظة غزة وفي خان يونس والوسطى ورفح والشمال، وفي جنين والخليل ورام الله، لتبارك هذه البطولة التي سطرها الأسرى الذين انتزعوا حريتهم بإمكانيات معدومة.

وشدد على أن الحشود التي خرجت اليوم إلى الشوارع، تمثل استفتاءً جديداً على خيار المواجهة والمقاومة، وأن هذا الشعب قادر على مواصلة المعركة حتى النهاية.

كما وقال الهيثم "الأبطال وسط أهلهم وجماهير شعبهم، ونثق بأنهم لن يبخلوا عليهم بشيء، كي يعودوا لمواصلة دورهم في المواجهة، ويشعلوها انتفاضة جديدة في وجه الاحتلال الفاشل".

ونبه لضرورة عدم التحدث بأي معلومة حتى لو كانت بسيطة عن هؤلاء الأبطال، موضحًا أن العدو يراقب جيداً ما يُقال ويُكتب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشدّد الهيثم، على أن جنين ستظل عاصمة المقاومة التي رغم العواصف التي واجهتها إلا أنها مازالت تنبض بالثورة.