جنود الاحتلال يطالبون بمنحهم صلاحيات واسعة لإطلاق النار تجاه الفلسطينيين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:06 م
31 اغسطس 2021
اصابة جندي.

أطلق المئات من جنود الاحتلالعبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى وجه الخصوص انستغرام، حملة يطالبون فيها بمنحهم صلاحيات واسعة في إطلاق النار تجاه الفلسطينيين، وتغيير أوامر فتح النار لتصبح أكثر سلاسة.

وحملت الحملة عنوان "أطلقوا أيدينا" وانطلقت بعد ادعاءات عائلة الجندي - الذي أعلن عن مقتله أمس - وبعض زملائه بأن قيادة جيش الاحتلال قيّدت أوامر إطلاق النار على حدود قطاع غزة خوفا من تصعيد المقاومة.

وأثبتت تحقيقات الاحتلال العسكرية عدم صحة ما يتم تداوله بأن القوة التي كانت على حدود غزة طالبت القيادة بفتح النار بعد تعرضها للخطر وتم رفض الطلب.

وأعلن مساء أمس الإثنين، عن مقتل القناص الإسرائيلي الذي أصيب برصاص شاب فلسطيني على حدود غزة الشرقية قبل 9 أيام قد لقي مصرعه متأثراً بإصابته.

وفي وقتٍ سابق انتقد يوسي شمولي والد القناص الإسرائيلي جيش الاحتلال قائلاً: "لقد جاؤوا لقتله، من متى هناك أوامر تمنع الجنود من إطلاق النار عند اقتراب الخطر عليهم؟ لماذا يأخذ ابني للمستشفى بسبب مظاهرة؟".

كما وانتقدت شقيقته أداء جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقالت "كنا نعلم أنه كان في خط المواجهة، لكننا لم نكن نعرف بالضبط أين كان وما هو نشاطه، لذلك فوجئنا جدًا عندما حدث ذلك.. إنه أمر مخيب للآمال".