"إسرائيل" تكشف مزيداً من تفاصيل لقاء عباس غانتس  وآخر طلبات السلطة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:23 ص
31 اغسطس 2021
عباس وغانتس.jpg

ذكرت قناة ريشت كان العبرية، مساء الاثنين، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طلب من وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، إعادة تسليم جثامين العشرات من جثث الشهداء المحتجزين لدى "إسرائيل".

ونقلت القناة عن مصادر فلسطينية لم تسمها، أن غانتس وعد بدراسة الطلب، والرد عليه بعد ذلك.

وأشارت القناة، إلى أن "إسرائيل" تحتجز جثامين نحو 80 فلسطينيًا وشارك بعضهم بعمليات قتل وإصابة إسرائيليين خلال السنوات الأخيرة، مشيرةً إلى أن هناك مطالبات فلسطينية وتظاهرات بالشوارع للمطالبة بإعادتهم.

وبحسب المصادر الفلسطينية ذاتها، فإن الرئيس عباس طلب من غانتس منع الجيش الإسرائيلي من اقتحام المناطق الفلسطينية المصنفة (أ)، والعمل على وقف عنف المستوطنين بالضفة.

وأشارت المصادر، إلى أنه لم يطرح خلال اللقاء دفع رواتب السلطة الفلسطينية الأموال لعوائل الشهداء والأسرى، كما لم تطرح قضية التحقيقات التي ستجريها المحكمة الجنائية الدولية، مشيرةً إلى أن هذه القضايا لم تطرح لمنع تعكير صفو الأجواء السائدة في الاجتماع وللتمهيد لنجاح تدابير بناء الثقة.

كما ناقش الاجتماع اتفاقيات باريس الخاصة بتنظيم العلاقات الاقتصادية بين الطرفين.

ووفقًا للمصادر، فإن اللقاء عقد الساعة العاشرة من مساء الأحد، واستمر قرابة الساعة بمشاركة منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية اللواء غسان عليان، ووزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات ماجد فرج.

وتم إجراء المحادثات باللغتين العربية والعبرية وتم ترجمة الرسائل عبر الشخصيات الحاضرة.

وقالت المصادر، إن الرئيس عباس كان راضيًا نسبيًا عن اللقاء، وأن هناك تقديرًا كبيرًا لغانتس، وأن كان هناك انطباع بأن الأخير لديه نوايا حسنة لكن السلطة أرادت رؤية النتائج على الأرض وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، ووصفت المحادثة بأنها ودية ودافئة وتضمنت مصافحة كبيرة بين الجانبين، وتم الاتفاق على عقد اجتماع آخر لتقييم الوضع ومعرفة كيفية تقدم الأمور.