القيادي عدنان يدين لقاء عباس مع وزير حرب الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:09 م
30 اغسطس 2021
الشيخ خضر عدنان.jpg

أدان القيادي الشيخ خضر عدنان، لقاء رئيس السلطة محمود عباس مع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي "بيني غانتس" الملطخة يداه بدماء أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال القيادي عدنان في تصريح صحفي، اليوم الإثنين30/8/2021م، :" كلام بينت أن لا عودة للعملية السياسية يُضاف لكلام غانتس عن دعم الاحتلال لاقتصاد السلطة، يؤكد أن الاحتلال يريد الأمن بعيدا عن الأرض، وتؤكد هذه اللقاءات سعي السلطة الكبير للعودة للمفاوضات".

وأضاف:" مؤسف أن تُفتَح أبواب المقاطعة لأعداء شعبنا ويُرحب فيهم فيما تُفتح لنا سجون السلطة وتداس أجسادنا فيها من أمنها ويُتَعرض فيها لأزواجنا وإخوتنا من نادوا بالحرية والكرامة!".

 وبين القيادي عدنان أن الاحتلال لا يهمه من قيادة السلطة سوى تحقيق أمنه، وأن ذلك يظهر بتقديم الاحتلال لوزير حربه وللمنسق الذي يتدخل في كل تفاصيل حياة الفلسطينيين للجلوس مع قيادة السلطة، داعيا جماهير الشعب الفلسطيني للتعبير عن رفضهم لهذا اللقاء مع القتلة الإرهابيين أمثال نفتالي بينت وغسان عليان وبيني غانتس.

يشار الى أن  مصادر عبرية  كشفت اليوم الاثنين 30/8/2021، عن لقاء جمع رئيس السلطة محمود عباس، الليلة الماضية، في رام الله مع وزير جيش الاحتلال، بني غانتس.

ووفقاً للمصادر العبرية، بحث الجانبان القضايا الأمنية والسياسية والمدنية والاقتصادية في الضفة الغربيّة وقطاع غزة، والتي وصفها غانتس كما جاء في الصحافة العبرية بأنها "قضايا تشكل الواقع" لاقتصاد السلطة.