أسير من الخليل يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 13 على التوالي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:46 م
29 اغسطس 2021
معتقل اسرائيلي

يواصل الأسير هشام اسماعيل أحمد أبو هواش 40 عامًا اضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 13 على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداري دون تهمة.

وأوضحت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ أن الأسير أبو هواش من بلدة دورا بمحافظة الخليل، شرع في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 17/08/2021م رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري، وعقب قراره خوض الإضراب عن الطعام قامت ما يسمى إدارة سجن عوفر بمعاقبته ونقلته إلى زنازين العزل الانفرادي.

وأوضح الأسير هشام أبو هواش في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنه يقبع في العزل الانفرادي منذ اليوم الأول لإعلانه خوض الإضراب المفتوح عن الطعام لاستمرار اعتقاله الإداري التعسفي بدون أن توجه له سلطات الاحتلال أي تهمة.

وأضاف الأسير أبو هواش في رسالته التي وصلت *مهجة القدس*، أنه يرفض إجراء الفحوصات الطبية أو استقبال أي طبيب أو ممرض من عيادة السجن، كما أنه يمتنع عن تلقي المدعمات أو الفيتامينات أو الدواء وأنه فقط يشرب الماء.

وبخصوص ظروف عزله أشار الأسير أبو هواش إلى أنه يمكث في غرفة صغيرة يوجد بها شباك صغير جدًا 20 سم× 20 سم، والفرشة التي ينام عليها متسخة وغير نظيفة، وهو على مدار الوقت يمكث في الغرفة ولا يوجد فورة، وتقوم إدارة السجن بتفتيش الغرفة المتواجد فيها مرتين في اليوم، عند صلاة الفجر وفترة الظهر، وتتعمد الإدارة التنغيص عليه والتأثير على إضرابه حيث تعرض عليه تناول الطعام، ويتناول السجانين الطعام أمام باب الغرفة.

وبالرغم من قيام إدارة السجن والسجانين التنغيص عليه والتأثير على إضرابه، إلا أن الأسير أبو هواش يشدد في رسالته على عدم تراجعه عن إضرابه حتى يتم الاستجابة لمطلبه العادل والمشروع في إنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه.

جدير بالذكر أن الأسير هشام أبو هواش ولد بتاريخ 14/08/1981م، وهو متزوج؛ وأب لخمسة أبناء، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد اعتقلته بتاريخ 29/10/2020م، وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومقاومة الاحتلال.