تفعيل المقاومة الشعبية..

محلل: نحن في مرحلة عض الأصابع وبقاء الحصار أخطر من الحرب نفسها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:25 م
28 اغسطس 2021
صورة خلال فعاليات الارباك الليلي "أرشيفية"

أكد المحلل السياسي د. حسام الدجني، أن الاحتلال يحاول ترسيخ معادلة جديدة أن ما بعد معركة سيف القدس، حتى يترسخ في وعي الجمهور الفلسطيني أن المقاومة العسكرية لا تحقق نتائج سياسية.

 وذكر الدجني في تصريحات إذاعية، تعقيبًا على الأحداث الميدانية في قطاع غزة وتفعيل الارباك الليلي، أن المقاومة من جهتها لا تريد تمرير هذه المعادلة من قبل الاحتلال، ولا تريد أن تدخل مواجهة عسكرية جديدة وترفض الوضع الراهن.

وأوضح أن المقاومة ذهبت إلى الخيار الأوسط، وهو خيار البالونات والإرباك الليلي والمقاومة الشعبية، مشيرًا إلى أن هذه الخيارات من شأنها الضغط على حكومة الاحتلال.

وتابع: "الوضع الاقتصادي والإنساني في قطاع غزة يضع المقاومة بين خيارات ليست سهلة، بمعنى أن ترفض الوضع الراهن وألا تذهب لمواجهة شاملة، لذلك المقاومة تلجأ للمقاومة الشعبية.

كما بيّن أننا نمر الآن في مرحلة عض الأصابع، مشددا على أن بقاء الحصار على غزة هو أخطر من الحرب نفسها، لا سيما أنه لا يوجد ضغط بما يكفي على الاحتلال من قبل الوسطاء.

وشدد الدجني على ضرورة التفكير في تغيير التكتيكات التفاوضية أو بتغيير آليات التفاوض، من أجل الوصول إلى هدنة تستمر 10 سنوات أول 15 عاماً يستعيد فيها الشعب صموده، مبينًا أن هذا الأمر متروك للمقاومة بأن تُقدِّر إيجابياته وسلبياته.

"إذاعة صوت الاقصى"