زوجة الشيخ عدنان: اتصال القائد النخالة بلسم لما آلمني وجرحني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:24 ص
28 اغسطس 2021
زوجة الاسير خضر عدنان.jpg

أكدت زوجة القيادي المحرر الشيخ خضر عدنان "أم عبد الرحمن" أن اتصال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد "زياد النخالة" ويعبر عن دعمه لك وتعبيره عن آلمه لما تعرضت له من اعتداء من قبل أحد أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية بلسم لما آلمني وجرحني".

وقالت "أم عبد الرحمن" في تصريح لـ"إذاعة صوت القدس" اليوم السبت 28 اغسطس 2021: "وكان الأمين العام لحركة الجهاد يتحدث معي كأنه والدي, وهو قائد ورمز نفتخر ونعتز به".

وأضافت: "عندما يحدثني القائد النخالة بأنني أمثل موقف حركة الجهاد بتضامني مع زوجي أثناء اعتقاله لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية فهذا يعني أننا في صف واحد مع القيادة وعلى نفس النهج والمبدأ".

وأكدت "أم عبد الرحمن"، "عندما قمت بخطوة التضامن مع زوجي الشيخ خضر عدنان كنت على يقين بوقوف حركة الجهاد الإسلامي بجانبي وهو ما أكده الأمين العام القائد النخالة باتصاله الهاتفي".

وأشار إلى أن كلمات القائد النخالة جاءت بنفس نهج الدكتور الأمين العام الجهاد الراحل رمضان شلح حينما قال لي نحن حركة لم نعتد على أن نترك أسرانا داخل السجون سواء لدى الاحتلال أو السلطة.

وأكدت "أم عبدالرحمن" أن السلطة الفلسطينية في رام الله ليست عدو لنا؛ لكن في حال قمع زوجي والمتظاهرين، نقول "حريتنا هي كرامتنا ولن نقف صامتين".

وتعرض رجل أمن بزي مدني يدعى "صدام أبو ضحى" تعرض لها وتلفظ بكلمات بذيئة عليها خلال اعتصامها على دوار المنارة برام الله، احتجاجاً على اعتقال السلطة زوجها القيادي خضر عدنان.