القائد النخالة: نحمل السلطة في رام الله كامل المسؤولية عن حياة خضر عدنان وحياة المعتقلين السياسيين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:10 ص
23 اغسطس 2021
الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة

حمّل الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة  السلطة في رام الله كامل المسؤولية عن حياة الأخ خضر عدنان وحياة المعتقلين السياسيين.  

وأكد القائد النخالة في تصريح صحفي اليوم الاثنين :" كل يوم يمر على اعتقال الرمز الوطني الكبير الشيخ خضر عدنان واخوانه من قادة الرأي يساعد في تمزيق وحدة الشعب الفلسطيني.

واعتبر القائد النخالة إن الاعتداء الجسدي على الرموز الوطنية أمثال الشيخ ماهر الاخرس من قبل أجهزة امن السلطة هو رسالة عداء واضحة ضد الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة.

وقال :" لتتوقف السلطة عن ممارساتها اللاوطنية واللاقانونية، وتعيد حساباتها، ولتعلم بأن من يستطيع مقارعة الاحتلال لا يمكن لسلطة أن توقفه أو تنال من ارادته مهما ادعت من وطنية.
f4fd2071-03f3-49e8-96f2-7a5ebde72d1c.jpg
 

واعتقلت السلطة الفلسطينية، الأحد، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان، في حين يجري التحقيق مع ناشطين على خلفية وقفة نظمت السبت، وسط مدينة رام الله.

وقالت مجموعة "محامون من أجل العدالة"  في سلسلة منشورات على صفحتها بفيسبوك: "اعتقال الشيخ خضر عدنان من أمام مجمع محاكم رام الله، أثناء اعتصام للمطالبة بالإفراج عن معتقلي المنارة".

وخضر عدنان قيادي في حركة الجهاد الإسلامي، واشتهر بعدة إضرابات عن الطعام خاضها، رفضا لاعتقاله في السجون الإسرائيلية.

وقالت المجموعة في بيان مقتضب عبر صفحتها على فيسبوك، إن عدد النشطاء الذين جرى توقيفهم "تجاوز 15"، لافتة إلى أن بينهم الأسير المحرر ماهر الأخرس.

وقالت المنظمة الحقوقية إن أكثر من 120 مواطنا فلسطينيا اعتقلوا "من قبل الأجهزة الأمنية على خلفية حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي والانتماء السياسي منذ أيار (مايو) الماضي".

afb855d8-8931-4aeb-95dc-866ffcb0d387.jpg