الحملة الدولية للدفاع عن القدس تشيد بصمود أهالي المدينة بوجه اعتداءات الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:42 م
20 اغسطس 2021
انتهاكات الاحتلال في القدس.jpeg

أشادت الحملة الدولية للدفاع عن القدس بصمود أهالي مدينة القدس في وجه الاعتداءات و الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال في المدينة، مؤكدة وقوفها الى جانب الأهالي هناك.

و هذا بيان الحملة

بسم الله الرحمن الرحيم

وبعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فإن الحملة الدولية للدفاع عن القدس في هذا اليوم الجمعة الموافق 20 آب 2021،  تشيد بصمودكم نضالكم التاريخي العظيم في الدفاع عن ممتلكاتكم ووجودكم في مدينة القدس المحتلة والتصدي لمؤامرة حكومة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين المحتلة وذراعها في الجماعات الإرهابية الاستيطانية المسلحة التي تواصل شتى أعمال الاضطهاد والتمييز ضد الشعب الفلسطيني في القدس وكافة المدن والقرى والمخيمات في فلسطين التاريخية.

أن الحملة الدولية للدفاع عن القدس تقف إلى جانبكم في صف واحد ضد الحملة الظالمة التي تستهدف ترحيلكم من منازلكم من خلال ممارسة القمع والترهيب تارة وتقديم العروض الخادعة تارة أخرى.

إن موقفنا لا ينحصر في الجانب الإعلامي لدعم قضيتي الشيخ جراح وسلوان وأي عائلة فلسطينية في القدس بل بالجانبين القانوني والسياسي بالتعاون مع جماعات الضغط الدولية في عدد من دول العالم.

وبعد أن عرضت الحملة في بداية انطلاقها قضيتكم العادلة على شخصيات دولية مسؤولية منها السكرتير العام للأمم المتحدة وقداسة البابا فرنسيس ومفوضية الاتحاد الأوروبي وغيرهم وصلتنا ردودا تؤكد على التحرك لوقف ممارسات جيش سلطة الاحتلال ومستوطنيه ضد مواطني حي الشيخ جراح وبقية مواطني القدس عموما.

كما كان للحملة دورا في الاتصال مع الجهات المعنية الأردنية الرسمية والشعبية لحمل الحكومة الأردنية على تزويد المحامين بالوثائق التي تعزز حقوقكم في الملكية والصمود في منازلكم.

وتوجت الحملة برنامجها لدعم صمودكم وحقوقكم بتشكيل مجلس قانوني دولي من عدة دول وقد بدأنا التخطيط لعقد أول مؤتمر دولي لحماية الأهل في القدس المحتلة وتعزيز صمودهم في مواجهة محاولات الاضهاد والترحيل الإجرامية. وغير ذلك من التدابير التي لا يمكن عرضها الآن.

وعليه فإن الحملة باتت على عتبة تشكيل لجنة تحضيرية وتنظيمية للمؤتمر الذي نرغب بعقد في العاصمة الأردنية عمان نظرا للعلاقة التاريخية بين فلسطين والأردن، علما أن الكويت رحبت بعقد المؤتمر القانوني الدولي  مع تغطية تكاليفه حول الموقف القانوني الدولي ومدى نجاح الدعاوى المفترضة المزمع تقديمها لدى مجكمة الجنايات الدولية إزاء الممارسات الإسرائيلية والمستوطنين في القدس المحتلة.

أخواتي وأخواني .. لقد بلغنا أن ما يسمى المحكمة الإسرائيلية عرضت حلا مخادعا اطلعنا عليه وأنتم تعرفون تفاصيله. إن الحملة الدولية للدفاع عن القدس ترفض هذا العرض رفضا قاطعا لأنه بتعارض مع سلوك أيناء الشعب الفلسطيني وقيمه وتقاليده ومواقفه الوطنية العظيمة.

أبناء حي الشيخ جراح العظماء.. إننا نهيب بكم لتوحيد مواقفكم وتتويجها برد رافض لعرض المحكمة لدرء الأخطار المحدقة بكم على الصعيد الإنساني أولا، وعلى الصعيد الوطني ثانيا ونرى في هذا العرض مؤامرة لصنيع نهج جديد يوازي إرغام البعض من شعبنا الفلسطيني العظيم على هدم بيوتهم بأياديهم وعلى نفقتهم وهو ما نسعى لوقف هذه الظاهرة الخطيرة قبل اتساعها للحؤول دون إحداث تغيير جبري على نمط النضال الوطني الفلسطيني وإشاعة حالة نفسية لا يمكن ترميمها في المستقبل.

أخواتي وأخواني.. نحن معكم على مدار الساعة بكل امكاناتنا القانونية والإعلامية والسياسية ونعمل جاهدين لوقف حملة سلطة الاحتلال وذراعها الاستيطاني الرهيب ضدكم. لذلك لا تتركوا مجالا لضعفاء النفوس التغلغل في صفوفكم.

وأخيرا وليس آخرا، أطعلت الأخ المناضل غازي عبد القادر الحسيني خلال لقائي به الليلة الماضية بمناسبة قرار مؤسسة بيت الذاكرة/ متحف القدس ترشيحه لتقلد وسام (فارس القدس)، على كل التطورات في أحياء القدس وهو يتابع تطورات قضيتكم برغم عيائه ويشد على أياديكم بالصمود ويبعث إليكم بتحياته ويهيب بكم رفض هذا العرض وكل المحاولات الرامية لترحيلكم لأن لا ثقة في نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

وفقكم الله وعزز صمودكم وأزال الهم والاضطهاد عن عوائلكم

                                                                                                            الحملة الدولية للدفاع عن القدس

                                                                                                           المنسق العام د. جودت مناع